عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء مخضرمون > غير مصنف > زيد الخيل الطائي > هَلا سَأَلتِ بَني نَبهانَ ما حَسبي

غير مصنف

مشاهدة
1540

إعجاب
2

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

هَلا سَأَلتِ بَني نَبهانَ ما حَسبي

هَلا سَأَلتِ بَني نَبهانَ ما حَسبي
عِندَ الطِعانِ إِذا ما اِحمَرَّت الحَدَقُ
وَجاءَت الخَيلُ مَحمراً بَوادِرُها
بِالماءِ يَسفَحُ عَن لَبّاتِها العَلَقُ
هَل أَطعَنُ الفَارِسَ الحامي حَقيقَتُهُ
نَجلاءَ يَهلِكِ فيها الريبَ وَالحَزَقُ
وَاِضرِبُ الكَبشَ وَالخيلانَ جانِحَةً
وَالهُمامُ مِنّا وَمِن أَعدائِنا فَلَقُ
وَالخَيلُ تَعلَمُ أَنّي كُنتُ فارِسَها
يَومَ الأَكسُ بِهِ مِن نَجدَةٍ رَوَقُ
إِذ قالَ أَوسٌ أَما مِن طَيّ مِن رَجُلٍ
يَحمي الذِمارَ وَبيضَ القَومِ تَأتَلِقُ
وَالجارُ يَعلَمُ أَنّي لَستُ خاذِلَهُ
إِن ناب دَهرٌ لَعَظمِ الجارِ مُعتَرِقُ
إِذ لا أَرى المالَ رَيّاً بَل أَرى عَتباً
نَجلاً بِهِ وَمَنايا القَومِ تَعتَلِقُ
هَذا الثَناءُ فَإِن تَرضى فَراضِيَّةٌ
أَو تَسخَطي فَإِلى مَن تُعطَفُ العنقُ
زيد الخيل الطائي
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الجمعة 2011/10/14 03:34:39 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com