عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء مخضرمون > غير مصنف > العباس بن مرداس > إِمّا تَرَي يا أُمَّ فَروَةَ خَيلَنا

غير مصنف

مشاهدة
1224

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

إِمّا تَرَي يا أُمَّ فَروَةَ خَيلَنا

إِمّا تَرَي يا أُمَّ فَروَةَ خَيلَنا
مِنها مُعَطَّلَةٌ تُقادُ وَظُلَّعُ
أَوهى مُقارَعَةُ الأَعادي أَدمَها
فيها نَوافِذُ مِن جِراحٍ تَنبَعُ
فَلَرُبَّ قائِلَةٍ كَفاها وَقعُنا
أَزمَ الحُروبِ فِسِربُها لا يُفزَعُ
لا وَفدَ كَالوَفدِ الأُلى عَقَدوا لَنا
سَبَباً بَحَبلٍ مُحَمَّدٍ لا يُقطَعُ
وَفدٌ أَبو قَطَنٍ حُزابَةُ مِنهُمُ
وَأَبو الغَيوثِ وَواسِعٌ وَالمُقنِعُ
وَالقائِدُ المائَةِ الَّتي وَفّى بِها
تِسعَ المِئينِ فَتَمَّ أَلفٌ أَقرَعُ
جَمَعَت بَنو عَوفٍ وَرَهطُ مُخاشِنٍ
سِتّا وَأَجلَبَ مِن خُفافٍ أَربَعُ
فَهُناكَ إِذ نُصِرَ النَبِيُّ بِأَلفِنا
عَقَدَ النَبِيُّ لَنا لِواءً يَلمَعُ
فزنا بِرايَتِهِ وَأَورَثَ عَقدُهُ
مَجدَ الحَياةِ وَسُؤدَداً لا يُنزَعُ
وَغَداةَ نَحنُ مَعَ النَبِىِّ جَناحُهُ
بِبِطاحِ مَكَّةَ وَالقَنا يَتَهَزَّعُ
كانَت إِجابَتُنا لِداعي رَبِّنا
بِالحَقِّ مِنّا حاسِرٌ وَمُقَنَّعُ
في كُلِّ سابِغَةٍ تَخَيَّرَ سَردَها
داوُدُ إِذ نَسَجَ الحَديدَ وَتُبَّعُ
وَلَنا عَلى بِئرَي حُنَينٍ مَوكِبٌ
دَمَغَ النِفاقَ وَهَضبَةٌ ما تُقلَعُ
نُصِرَ النَبِيُّ بِنا وَكُنّا مَعشَراً
في كُلِّ نائِبَةٍ نَضُرُّ وَنَنفَعُ
زُرنا غَداتَئِدٍ هَوازِنَ بِالقَنا
وَالخَيلُ يَغمُرُها عَجاجٌ يَسطَعُ
إِذ خافَ حَدُّهُمُ النَبِيَّ وَأَسنَدوا
جَمعاً تَكادُ الشَمسُ مِنهُ تَخَشَّعُ
يُدعى بَنو جُشَمٍ وَيُدعى وَسطَهُ
أَبناءُ نَصرٍ وَالأَسِنَّةُ شُرَّعُ
حَتّى إِذا قالَ الرَسولُ مَحَمَّدٌ
أَبَني سُلَيمَ قَد وَفَيتُم فَاِرفَعوا
رُحنا وَلَولا نَحنُ أَجحَفَ بَأسُهُم
بِالمُؤمِنينَ وَأَحرَزوا ما جَمَّعوا
العباس بن مرداس
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الخميس 2011/10/06 01:37:43 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com