عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء مخضرمون > غير مصنف > عامر بن الطفيل > هَلّا سَأَلتِ بِنا وَأَنتِ حَفِيَّةٌ

غير مصنف

مشاهدة
681

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

هَلّا سَأَلتِ بِنا وَأَنتِ حَفِيَّةٌ

هَلّا سَأَلتِ بِنا وَأَنتِ حَفِيَّةٌ
بِالقاعِ يَومَ تَوَرَّعَت نَهدُ
وَالحَيُّ مِن كَلبٍ وَجَرمٍ كُلُّها
بِالقاعِ يَومَ يَحُثُّها الجَلدُ
بِالكَورِ يَومَ ثَوى الحُصَينُ وَقَد رَأى
عَبدُ المَدانِ خُيولَها تَعدو
بِالباسِلينَ مِنَ الكُماةِ عَلَيهِمُ
حَلَقُ الحَديدِ يُزِينُها السَردُ
أَيُّ الفَوارِسِ كانَ أَنهَكَ في الوَغى
لِلقَومِ لَمّا لاحَها الجَهدُ
لَمّا رَأَيتُ رَئيسَهُم فَتَرَكتُهُ
جَزَرَ السِباعِ كَأَنَّهُ لَهدُ
وَثَوى رَبيعَةُ في المَكَرِّ مُجَدَّلاً
فَعَلا النَعِيُّ بِما جَدا الجَدُّ
هَذا مَقامي قَد سَأَلتِ وَمَوقِفي
وَعَنِ المَسيرِ فَسائِلي بَعدُ
أَسَأَلتِ قَومي عَن زِيادٍ إِذ جَنى
فيهِ السِنانُ وَإِذ جَنى عَبدُ
وَالمَرءَ زَيداً قَد تَرَكتُ يَقودُهُ
نَحوَ الهِضابِ وَدونَها القَصدُ
عامر بن الطفيل
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الاثنين 2011/10/03 12:14:29 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com