عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء مخضرمون > غير مصنف > الحطيئة > تَعَذَّرَ بَعدَ عَهدِكَ مِن سُلَيمى

غير مصنف

مشاهدة
521

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

تَعَذَّرَ بَعدَ عَهدِكَ مِن سُلَيمى

تَعَذَّرَ بَعدَ عَهدِكَ مِن سُلَيمى
أَجارِعُ بَعدَ رامَةَ فَالهُجولُ
أَرَبَّ المُدجِناتُ بِهِ وَجَرَّت
بِهِ الأَذيالَ مُعصِفَةٌ جَهولُ
وَهاجَ لَكَ الصَبابَةَ مِن هَواها
بِحِنوِ قُراقِرٍ طَلَلٌ مُحيلُ
كَما هاجَ الصَبابَةَ يَومَ مَرَّت
عَوامِدَ نَحوَ واقِصَةَ الحُمولُ
فَأُقسِمُ وَهيَ تَنهَضُ بي إِلَيكُم
لَواقِحُ مِن جَوانِبِها وُحولُ
وَأَخفافُ المُخَيَّسَةِ المَهارى
يُشَدُّ لَها السَرائِحُ وَالنُقولُ
أَلا لا نَومَ لي حَتّى تَأَتّى
تُراكِبُها شَمَردَلَةٌ ذَمولُ
مُشَمِّرَةٌ إِذا اِشتَبَهَ الفَيافي
عَثَمثَمَةٌ إِذا مُنِعَ المَقيلُ
يَشُدُّ مِنَ السِنافِ الغَورَ مِنها
خَشاشُ الصُلبِ وَالزَورُ النَبيلُ
إِذا بَلَغَتكَ أَلقَت ما عَلَيها
وَإِنَّكَ خَيرُ مَن دَنّى الرَحيلُ
وَإِنَّكَ خَيرُ خِندِفَ حينَ يَأوي
إِلَيكَ بِيَ التَرَحُّلُ وَالنُزولُ
إِذا ذُكِرَت لَكَ الحاجاتُ مِنّي
فَلا حَصِرٌ بِهِنَّ وَلا بَخيلُ
الحطيئة
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الأحد 2011/10/02 02:35:37 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com