عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء مخضرمون > غير مصنف > أبو طالب > لَيتَ شِعري مُسافِرَ بنَ أَبي عَم

غير مصنف

مشاهدة
875

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

لَيتَ شِعري مُسافِرَ بنَ أَبي عَم

لَيتَ شِعري مُسافِرَ بنَ أَبي عَم
رٍو وَلَيتٌ يَقولُها المَحزونُ
أَيُّ شَيءٍ دَهاكَ أَوغالَ مَرآ
كَ وَهَل أَقدَمَت عَلَيهِ المَنونُ
أَنا حاميكَ مِثلَ آبائِيَ الزُه
رِ لِآبائِكَ الَّتي لا تَهونُ
مَيتُ صِدقٍ عَلى هُبالَةَ أَمسَي
تُ وَمِن دونِ مُلتَقاكَ الحُجونُ
رَجعَ الرَكبُ سالِمينَ جَميعاً
وَخَليلي في مَرمَسٍ مَدفونُ
بورِكَ المَيِّتُ الغَريبُ كَما بو
رِكَ نَضرُ الرَيحانِ وَالزَيتُونُ
مِدرَةٌ يَدفَعُ الخُصومَ بِأَيدٍ
وَبِوَجهٍ يزينُهُ العِرنينُ
كَم خَليلٍ يَزينُهُ وَاِبنُ عَمٍّ
وَحَميمٌ قَضَت عَلَيهِ المَنونُ
فَتَعَزَّيتُ بِالتَأَسّي وَبِالصَب
رِ وَإِنّي بِصاحِبي لَضَنينُ
كُنتَ لي عُدَّةً وَفَوقَكَ لا فَو
قَ فَقد صِرتُ لَيسَ دونَكَ دونُ
كانَ مِنكَ اليَقينُ لَيسَ بِشافٍ
كَيفَ إِذ رَجَّمَتكَ عِندي الظُنونُ
كُنتَ مَولىً وَصاحباً صادِقَ الخِب
رَةِ حَقّاً وَخُلَّةً لا تَخونُ
فَعَلَيكَ السَلامُ مِنّي كَثيراً
أَنفَدَت ماءَها عَلَيكَ الشُؤونُ
أبو طالب
التعديل بواسطة: ملآذ الزايري
الإضافة: الأحد 2011/10/02 02:25:11 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com