عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء مخضرمون > غير مصنف > البريق الهذلي > أَلَم تَسلُ عَن لَيلى وَقَد نَفِدَ العُمرُ

غير مصنف

مشاهدة
459

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

أَلَم تَسلُ عَن لَيلى وَقَد نَفِدَ العُمرُ

أَلَم تَسلُ عَن لَيلى وَقَد نَفِدَ العُمرُ
وَقَد أَقفَرَت مِنها المَوازِجُ فَالحَضرُ
وَقَد هاجَني مِنها بِوَعساءِ قَرمَدٍ
وَأَجزاعِ ذي اللَهباءِ مَنزِلَةٌ قَفرُ
يَظَلُّ بِها الداعي الهَديلُ كَأَنَّهُ
عَلى الساقِ نَشوانٌ تَميلُ بِهِ الخَمرُ
فَإِن تَكُ في رَسمِ الدِيارِ فَإِنَّها
دِيارُ بَني زَيدٍ وَهَل عَنهُمُ صَبرُ
فَإِن أُمسِ شَيخاً بِالرَجيعِ وَوِلدَةً
وَتُصبِحُ قَومي دونَ دارِهِمُ مِصرُ
أُسائِلُ عَنهُم كُلَّما جاءَ راكِبٌ
مُقيماً بِأَملاحٍ كَما رُبِطَ اليَعرُ
فَما كُنتُ أَخشى أَن أُقيمَ خِلافَهُم
بِسِتَّةِ أَبياتٍ كَما نَبَتَ العِترُ
بِما قَد أَراهُم بَينَ مَرٍّ وَسايَةٍ
بِكُلِّ مَسيلٍ مِنهُمُ أَنَسٌ عُبرُ
بِشِقِّ العِهادِ الحُوِّ تُرعَ قَبلَنا
لَنا الصارِخُ الحُثحوثُ والنَعَمُ الكُدرُ
لَنا الغَورُ وَالأَعراضُ في كُلِّ صَيفَةٍ
فَذلَكَ عَصرٌ قَد خَلاها وَذا عَصرُ
البريق الهذلي
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الأحد 2011/10/02 02:21:29 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com