عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء مخضرمون > غير مصنف > أبو طالب > أَبكى العُيونَ وَأَذرى دَمعَها درَراً

غير مصنف

مشاهدة
832

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

أَبكى العُيونَ وَأَذرى دَمعَها درَراً

أَبكى العُيونَ وَأَذرى دَمعَها درَراً
مُصابُ شَيبَةَ بَيتِ الدينِ وَالكَرَمِ
كانَ الشُجاعَ الجَوادَ الفَردَ سُؤدَدُهُ
لَهُ فَضائِلُ تَعلو سادَةَ الأُمَمِ
مَضى أَبو الحَرثِ المَأمولُ نائِلُهُ
وَالمُنتَشى صَولُهُ في الناسِ وَالنِعَمِ
هُوَ الرَئيسُ الَّذي لا خَلقَ يَقدُمُهُ
غَداةَ يَحمي عَنِ الأَبطالِ بِالعَلَمِ
العامِرُ البَيت بَيت اللَهِ يَملؤُهُ
نوراً فَيَجلو كُسوفَ القَحطِ وَالظُلَمِ
رَبُّ الفِراشِ بِصَحنِ البَيتِ تَكرِمَةً
بِذاكَ فُضِّلَ أَهلُ الفَخرِ وَالقِدَمِ
بَكَت قُرَيشٌ أَباها كُلَّها وَعَلى
إِمامِها وَحِماها الثابِتِ الدِعَمِ
صَفِيُّ بَكِّي وَجودي بِالدُموعِ لَهُ
وَأسعِدي يا أُمَيم اليَومَ بِالسَجَمِ
يُجِبكِ نِسوَةُ رَهطٍ مِن بَني أَسَدٍ
وَالغُرِّ زَهرَةَ بَعدَ العُربِ وَالعَجَمِ
أَلَم يَكُن زَينَ أَهلِ الأَرضِ كُلِّهِم
وَعِصمَةَ الخَلقِ مِن عادٍ وَمِن أرِمِ
أبو طالب
التعديل بواسطة: ملآذ الزايري
الإضافة: الأحد 2011/10/02 02:18:34 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com