عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العصر العباسي > غير مصنف > أبو العلاء المعري > البارق المتعالي

غير مصنف

مشاهدة
6171

إعجاب
2

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

البارق المتعالي

طَرِبْنَ لضَوْءِ البَارِقِ المُتَعالي
ببَغداد، وَهْناً، ما لَهُنّ وما لي
سمَتْ نحوَهُ الأبْصارُ، حتى كأنها،
بنارَيْه مِن هَنّا وثَمّ، صَوالي
إذا طالَ عنها سَرّهَا لو رُؤوسُه
تُمَدّ إليه في رُؤوسِ عَوال
تمنّتْ قُوَيْقاً، والصَّرَاةُ حِيالَها
تُرابٌ لها، مِن أيْنُقٍ وجِمال
إذا لاحَ إيماضٌ ستَرْتُ وُجوهَها
كأنّيَ عَمْروٌ، والمَطِيُّ سَعالي
وكم هَمّ نِضْوٌ أن يَطيرَ مع الصَّبا
إلى الشّأمِ، لولا حَبْسُهُ بعِقال
ولولا حِفاظي، قلتُ للمَرْءِ صاحبي
بسَيْفِكَ قيّدْها، فلستُ أُبالي
أأبغي لها شَرّاً، ولم أرَ مِثْلَها
سَفَايِرَ ليلٍ، أوْ سَفائنَ آل
وهُنّ مُنِيفاتٌ، إذا جُبْنَ وادياً
توَهّمْنَنا، منهُنّ، فوْقَ جِبال
لقد زارني طَيْفُ الخَيالِ فهَاجَني
فهل زارَ هذي الإبلَ طَيْفُ خَيال؟
أبو العلاء المعري

تم تعديلها بواسطة الادمن
الإضافة: الأربعاء 2005/05/25 09:51:10 صباحاً
التعديل: الأحد 2021/02/07 04:39:31 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com