عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > العراق > مظفر النواب > وتريات ليلية

العراق

مشاهدة
5679

إعجاب
5

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

وتريات ليلية

في تلكَ الساعة مِنْ شَهوات ِ الليلْ
وعَصافير الشَوك الذهَبيه
تَستَجلي أمجاد مِلوك العَرب القُدَماء
وشُجَيرات البر ِ تَفيح بِدف مراهقةُ بدويه
يَكتَظ حَليبُ اللوز ِ ويقطُرُ مِن نهديها في الليل
وأنا تَحتَ النِهدَينِ إناءْ
في تِلكَ الساعة حيثُ تكونَ الاشياء
بكاءُ مُطلَقْ
كُنتُ على الناقةِ مَغموراً بنجوم ِ الليل الأبدية
أستقبِلُ روح الصحراء
ياهذا البَدوي الضالع بالهجراتِ
تَزوٌد قبل الربع الخالي بقطرةِ ماء
كَيفَ إندَسٌ بهذا القفص المُقفَل في رائحة الليل
كيفَ إندسٌ كزهرة لوزٍ بكتاب أغانِ صوفيٌه
كيفَ إندسٌ هناكَ على الغفلةَ مني
هذا العذب الوحشي المُلتَهِب اللفَتات
هروباً ومخاوفْ
يكتُبُ فيٌ
يمسَحُ عينَيه بقَلبي في فَلتة حُزنٍ ليليه
ياحاملُ مُشكاة الغَيب بظلمة
عينَيك ترنٌم من لغةِ الأحزان
فروحي عربيٌه
ياطيرُ البر
أخَذتَ حمائم روحي في الليل ِإلى منبَع هذا الكَون
وكانَ الخَلق يفيضُ وكنتَ عليٌ حزين
وغسَلتَ فضاءك في روحِ ٍ أتعَبها الطين
تَعَب الطِينْ
سيرحَلُ هذا الطينَ قريباً
تعبُ الطينْ
عاشَرَ أصنافُ الشارعِ في اللٌيل
فهم في الليل سلاطين نام بكل إمرأة
خبٌأ فيها مِن حرٌ ِ النَخلِ بساتين
ياطَير البرق أريد إمرأةَ دٍفئاً فأنا دفئ
جسَداً كفئاً فأنا كُفئ
تَعرق مثلَ مفاتيحَ الجنة بينَ يديٌ وآثامي
وأرى فيكَ بقايا العمرَ وأوهامي
ياطيرَ البرق القادِمَ من جنٌاتِ النخل بأحلامي
ياحاملَ وحي الغسق الغامض في الشَرقِ
على ظُلمة أيامي
إحملْ لبلادي حين ينام الناس سَلامي
للخطٌ الكوفي يتم صلاة الصبح بإفريزَ جوامعها
لشَوارعها
للصَبر
لِعليُ يتَوَضأ بالسيفِ قبيل الفجر
أنبيكَ علياً مازلنا نتوضأ بالذلْ
ونمسَحُ بالخُرقةِ حدٌ السَيف
مازلنا نتحَجٌجُ بالبردِ و حرٌ الصيفْ
مازالت عورَة عمرو بن العاص معاصرة
وتقَبٌحُ وجه التاريخ
مازالَ أبو سفيانَ بلحيتهِ الصفراء
يؤلٌبُ بإسم اللاٌت العصبيٌات القبليٌه
مازالتْ شورى التُجار ترى عثمانَ خليفتها
وتَراك زعيم السوقيٌه
لو جُئتَ اليومَ لحاربكَ الداعونَ إليك
وسَمٌوكَ شيوعيا
ياملك البرق الطائر في أحزان الروح الأبديه
كيفَ أندس كزهرة رؤيا
في شطحة وجدٍ صوفيٌه
يمسَحُ عينيهِ بقلبي في غفلةَ وجدٍِ ليليٌه
يَكتُب فٌي
يوقظُ فٌي
ماذا يكتبُ فٌي؟
ماذا يوقِظُ فٌي؟
يامشمش أيامَ ألله بضحكة عينيك
ترنٌم من لغةِ القرآنَ فروحي عربيٌه
هل تصل اللب؟
هناكَ النار طَري
ويزيدك عمق الكشف غموضا ً
فالكشفُ طريق عدَمي
وتشفٌ بوحيك ساعات الليلُ الشتوي غموضا ً
هناك تلاقي النيرانَ وتغتصبُ الكلمات
وتصبحُ روحي قبل العشق بثانيةٍ فوضى
وأوسد فخذ إمرأة عارية
بئرانِ من الشبق الأسود والسكٌر بعينيها الفاترتين
وجمرة ريٌا
تقطر نوماً ورديٌا
تتهرٌب كالعِطر وامسكها فتذوبُ بكفيٌا
وأدسٌ بأنفي المتحفٌزُ بين النهدين يضكٌان عليٌا
ياطير .. أحِبٌ .. و أجهلْ
كيفَ ..؟ لماذا ..؟ .. مَن هي؟ .. لاأعرفُ شيٌا
الحُبُ بأنْ لاتَعرِفُ شيٌا
هل تَعرِف كيفَ يكونَ الشاعرُ بالحُب؟
لقاء جميع الأنهار ومجنونا و خرافيٌا
ويهاجر في غابة ضوءٍ من دمعتِه ِ
ويموتُ لقاء أبديا
يشتعلُ الجسد الشمعي سَنِيٌا
وأرى تأريخ الشامِ مليٌا
وأكاد أقلٌبُ أوراقَ الكرسي الأموي
وتخنقني ريح مُرٌه
تنخنِقُ الكلمات وأشعرُ بالريحِ وبالحسرة
تختلط الريح بصوت صحابي
يقرعُ بابَ معاوية ويبَشٌرُ بالثورة
ويضئ الليلُ بسيفٍ يوقدُ في المهجة جَمرة
ماذا يقدح في الغيب الأزلي أطِلوا؟
ماذا يقدحُ بالغيب؟
أسَيفُ عَليٌ؟
قتلتنا الرِدٌة يامولاي
كما قتلتكَ بجرحٍ في الغرٌة
هذا رأس الثورة يُحمَل في طبقٍ في قصر يزيدٍ
وهذي البقعةَ أكثر من يومَ سباياك
فيالله وللحكٌام ورأس الثورة
هل عَربُ أنتُمْ؟
ويزيد عمانَ على الشرفة
يستعرِضُ أعراض عراياكُمْ
ويوَزُعهنٌ كلَحم الضأن لجيشِ الرِدٌه
هل عربُ أنتم؟
والله أنا في شَكٍ من بغداد إاى جِدٌه
هل عربُ أنتم؟
وأراكُم تمتهِنون اللٌيل
على أرصفةِ الطرقات ِالموبوءة أيام الشِدٌه
قتلتنا الرِدٌه
قتلتنا الرِدٌه
قتلتنا الرِدٌه
ياهذا البَدويٌ الممعِن بالهِجرات
تزَوٌد للربع الخالي بقَطرَة ماء
ياقاتلتي بكرامة خِنجرك العربي
أهاجُر في القفر وخنجرك الفضي بقَلبي
وأنادي عشقتني بالخنجَر والهَجر بلادي
ألقيت مفاتيحي في دِجلة أيام الوجد
وماعادَ هنالِكَ في الغرفةِ مفتاح يفتحَني
هأنذا أتَكلٌم من قفلي
مَن أقفَلَ بالوجدِ وضاعَ على أرصفةِ الشام سيفهمني
مَن كان مُخيِم يقرا فيهِ القرآنَ
بهذا المَبغى العربيٌ سيفهمني
من لَم يتزَوٌدَ حتى الآن
وليسَ يزاوِدُ في كلٌ مقاهي الثوريين سيفهمني
مَنْ لَم يتقاعد كَي يتفرٌغ للهو
سيفهمُ أيٌ طقوس للسِريٌة في لغَتي
وسيعرِفُ كُلٌ الأرقام وكل الشهداء وكل الأسماء
وطَني علمني أن أقرأ كل الأشياء
وطني علٌمني
علٌمني إنٌ حروف التاريخ مزورة
حين تكونَ بدونِ دماء
وطني علٌمني إنٌ التاريخَ البشريٌ بدونِ الحب
عويل ونكاح في الصحراء
وطني هلْ أنتَ بلادُ الأعداء؟
هلْ أنتَ بقِيةُ داحس والغبراء؟
وطني أنقذني من رائحة الجو البشريٌ مخيفه
وطني إنقذني من مُدن سَرَقت فَرَحي
أنقذني من مدن يصبح فيها الناس
مداخن للخوف وللزِبِلِ مُخِيفه
إنقذني من مدن ترقد في الماء الآسن
كالجاموس الوطن وتجتَر الجيفَه
أنقذني كضريح نبي مسروق
في هذي الساعة في وطني
تجتَمِعُ الأشعارَ كعشبِ النهر ِ
وترضع في غفوات البر صغار النوق
يا وطني المعروض كنجمة صبح في السوق
في العلب الليلية يبكون عليك
ويستكمل بعض الثوار رجولتهم
ويهزون على الطبلة والبوق
أولئك أعداؤك يا وطني
من باع فلسطين سوى أعداؤك أولئك يا وطني
من باع فلسطين وأثرى بالله
سوى قائمة الشحاذين على عتبات الحكام
ومائدة الدول الكبرى؟
فإذا أجن الليل تطق الأكواب بأن القدس عروس عروبتنا
أهلا ً ..... أهلا ً
من باع فلسطين سوى الثوار الكَتَبَه؟
أقسمت بأعناق أباريق الخمر ِ
وما في الكأس من السم
وهذا الثوري المتخم بالصدف البحري ببيروت
تكرش حتى عاد بلا رقبة
أقسمت بتاريخ الجوع.. ويوم السغبة
لن يبقى عربي واحد
إن بَقِيَتْ حالَتنا هذي الحاله
بين حكومات الكَسَبه
القدس عروس عروبَتُكُم
فلماذا أدخلتم كل زناة اللٌيل إلى حجرتها
ووقفتُم تَسترقونَ السمع وراءَ الأبواب
لصرخات بكارتها
وسحبتم كل خناجركم
وتنافختم شرفاً
وصرختم فيها ان تسكت صوناً للعرض
فما أشرفَكُم
أولادَ القَحبَة.. هل تسكت مغتَصبَه؟
أولاد الفعلة لست خجولاً
حين أصارحكم بحقيقتكم
ان حظيرة خنزير أطهر من أطهركم
تتحرك دكة غسل الموتى
اما انتم لا تهتز لكم قَصَبَه
الآن أعريكم
في كل عواصم هذا الوطن العربي قتلتم فرحي
في كل زقاق أجد الأزلام امامي
أصبحت أحاذر حتى الهاتف.. حتى الحيطان.. وحتى الأطفال
أقيء لهذا الأسلوب الفج
وفي بلد عربي كان مجرد مكتوب من أمي
يتأخر في أروقة الدولة شهرين قمريين
تعالوا نتحاكم أمام الصحراء العربية
كي تحكمُ فينا
أعترف الآن أمام الصحراء
بأني مبتَذل وبذئ وحزين
كهزيمَتكُم ياشرفاء مَهزومين
ويا حكاماً مهزومين
ويا جمهوراً مهزوماً
ما أوسخنا.. ما أوسخنا.. ما أوسخنا..
ونكابر ما أوسخنا
لا أستثني أحداً
هل تعترفون آنا قلت بذيء
رغم بنفسجة الحزن.. وايماض صلاة الماء على سكري
وجنوني للضحك بأخلاق الشارع والثكنات
ولحس الفخذ الملصق في باب الملهى
يا جمهوراً في الليل يداوم في قبو مؤسسة الحزن
سنصبح نحن يهود التاريخ
ونَعْوي في الصحراء بلا مأوى
هل وطن تحكمه الأفخاذ الملكية
هذا وطن أم مبغى؟
هل أرض هذي الكرة الأرضية.. أم وكر ذئاب؟
ماذا يدعى القصف الأممي على هانوي؟
ماذا تدعى سمة العصر وتعريص الطرق السلمية؟
ماذا يدعى استمناء الوضع العربي أمام مشاريع السلم
وشرب الأنخاب مع السافل فورد؟
ماذا يدعى ان تتقنع بالدين وجوه التجار الأمويين؟
ماذا يدعى الدولاب الدموي ببغداد؟
ماذا تدعى الجلسات الصوفية في الأمم المتحدة؟
ماذا يدعى إرسال الجيش الإيراني الى قابوس؟
وقابوس هذا سلطان وطني جداً
لا تربطه رابطة ببريطانيا العظمى
وخلافاً لأبيه ولد المذكور من المهد ديمقراطياً
ولذلك تسامح في لبس النعل.. ووضع النظارات
فكان ان اعترفت بمآثره الجامعة العربية يحفظها الله
وإحدى صحف الإمبريالية قد نشرت عرض سفير عربي
يتصرف كالمومس في أحضان الجنرالات
وقدام حفاة صلالة
ومن لا يعرف ان الشركات النفطية في الثكنات
هناك يراجع قدرته العقلية..
ماذا يدعى هذا؟
ماذا يدعى أخذُ الجِزية في القرن العشرين
ماذا يدعى تبرأة الملك السفلس في التاريخ العربي
ولا يشرب إلا بجماجم أطفال البقعة
أصرخ فيكم
أصرخ أين شهامتكم ان كنتم عرباً.. بشراً.. حيوانات
فالذئبة حتى الذئبة تحرس نطفتها
والكلبة تحرس نطفتها
والنملة تعتز بثقب الأرض
أما انتم فالقدس عروس عروبتكم
أهلا ً .. القدس عروسَ عروبتكم
فلماذا أدخلتم كل السيلانات الى حجرتها
ووقفتُم تَسترقونَ السمع وراءَ الأبواب
لصرخات بكارتها
وسحبتم كل خناجركم
وتنافختم شرفاً
وصرختم فيها ان تسكت صوناً للعرض
فأي قرون أنتُم
أولاد قراد الخيل كفاكم صخباً
خلوها دامية في الشمس بلا قابلة
ستشد ظفائرها.. وتقيء الحمل عليكم
ستقيء الحمل على عزٌتكم
ستقيء الحمل على أصوات إذاعتكم
ستقيء الحمل عليكم بيتاً.. بيتاً
وستغرز أصبعها في أعينكم
أنتم مغتصبي..
حملتم أسلحة تطلق للخلف
وثرثرتم.. ورقصتم كالدببة
كوني عاقرا أي أرض فلسطين
كوني عاقرا أي أم الشهداء
من الآن فهذا الحمل من الأعداء
ذميم.. ومخيف
لن تتلقح تلك الأرض بغير اللغة العربية
يا أمراء الغزو فموتوا..
سيكون خراباً.. سيكون خراباً.. سيكون خراباً
هذي الأمة لابد لها ان تأخذ درساً في التخريب
مظفر النواب
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الأربعاء 2005/06/22 08:18:03 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com