عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > سورية > إحسان البني > زمن السيرك

سورية

مشاهدة
707

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

زمن السيرك

ما أبرعكمْ سادةَ عصري المشنوقِ بينُ الكلماتْ
ما أروعكمْ وسطَ السيركِ بخلط السحرِ مع الصلوات
ما أفجع سُخفَ زبائنكمْ رواد المقهى والحفلاتْ
المندهشونَ كما الأطفالْ
المسلوبونَ من البركاتْ
والساحرُ يتقنُ خدعتهُ
يذبحُ بالموس حمامتهُ البيضاءَ يبالغُ في الحركاتْ
يخفيها ينفخ في دمها
يحيها تخفقُ في لحظاتْ
يعلو التصفيقُ وتستشري أنَّاتُ حماسٍ في الهمساتُ
***
سادةَ عصري
علماءً كنتمْ أم أدباءْ
أشرافاً كنتمْ أم عملاءْ
أصحاب الأبواقِ الوقحة
كتابَ الصحفِ المطويةِ عند البقالْ
تجاراً كنتم أم وسطاءْ
قد ركب الفارسُ صهوتهُ ومضى يتسكعُ في الصحراءْ
وانفضَّ لفيفُ المسحورين بشعر جريرٍ والخنساءْ
وتثاءب جمهورُ السيركِ المتحلقِّ من حولِ الأضواءْ
واكتشفَ بسترةِ ساحرهِ أشلاءَ حمامتهِ البيضاءْ
منْ يخدعُ منْ؟
منْ يلعنُ منْ؟
منْ يهتفُ من خلفِ المقهى ضد التدجيلِ على البسطاءْ؟
منْ يقبعُ في الصمتِ الساخرْ؟
منْ يضحكُ ممنْ في الآخرْ؟
منْ يبصقُ في الصحفِ الصفراءْ؟
عجباً أتساءلُ أسيادي؟
والمسرحُ ضجَّ من الغرباءْ
روادُ الحفلةِ ينفضُّونَ وأنتم في سطحِ الأشياءْ
أرتالَ جمالٍ ونمالٍ تتعثرُ في ليلِ البيداءْ
***
يا سادةَ عصري المفتونِ
بالسحرِ وغصنِ الزيتونِ
قد هربَ السحرُ مع الشيطانْ
سقطتْ أقنعةُ مهرجكم
عرَّاكم جندُ سليمانَ من ورقِ التوتْ
وبدتْ سوءاتُ فضائحكم فوق الشطآنْ
فاختبئوا خلف وريقاتِ الصحفِ المسمومةِ بالدجلِ
وتواروا خلف منابركم
في وسط الريح المجنونة فوقَ الكثبانْ
منْ يستر ُ عورةَ نخاسٍ إلا الشيطانْ؟
***
يا نوحُ تعالْ
تهتفُ في صمتِ بواديكمْ حباتُ رمالْ
يا نوحُ تعالْ
والطوفُ تململَ في الميناءْ
والسحبُ الحبلى بالإعصارِ تقطبُ في وجهِ الكفارْ
يا نوحُ تعالَ ويبلعنا حتى الأعناقِ يغطينا مدُّ الأوحالْ
منْ أجلِ براعم واعدةٍ تأتي للأرضِ بلا أغلال
يا نوحُ تعالَ وأنقذنا من حمقِ الساحر والدجالْ
لكنَّ الصمتَّ يحدثني يا نوحُ بأنَّكَ لنْ تأتي
أغرقكَ الطوفُ مع التيارْ
أغرقكَ المركبُ والقرصانْ
إحسان البني

عندما يمتطي الشيطانُ صهوة الأدبْ ويستخدمهُ كسلاحٍ في سبيل تشويه الحقيقة تحتجب الأقلامُ الشريفة كنوعٍ من الاحتجاجْ .. من ديوان ( المرآة) 2/1/ 1991
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: السبت 2010/07/10 05:06:15 مساءً
التعديل: السبت 2010/07/10 09:24:20 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com