عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > سورية > إحسان البني > لعبة الحرباء

سورية

مشاهدة
1000

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

لعبة الحرباء

كي لا تصابَ بذبحةٍ صدريةٍ تقضي عليكْ
كي لا تساق بسترةٍ
بيضاءَ تمسك’ للوراءِ بساعديكِ
لمصحةٍ نفسيةٍ أو مقبرة
كي لا تشاجرَ كلَّ يومٍ زوجةً متذمرة
كي لا يحاذركَ الرفاق ويشتموك من الورا
كي لا يعاديكَ البنون’ ويقتلوكَ تآمرا
أسقط وأرجو المعذرة
أسقط ضميركَ بالقمامةِ واسترحْ هَونْ عليكْ
أغمضْ عن العهرِ الذي تلقاه’ حولكَ مقلتيكْ
ضع قطعتين من العجينِ بمسمعيكْ
حاكِ البعيرَ بعنقهِ في محبسيكْ
ما كنتَ أولَ من يعيش’ رهينةً في محبسينْ
زمن’ التخلفِ والمكانْ
سلاسلاً في معصميكْ
عشْ صامتاً صمت’ المشاكس والمنافقِ مأثرة
تدعى بقاموس الحياءِ مسايرة
هي أنْ تجاملَ جاهلاً متعجرفاً
أو أنْ تصفقَ مجبرا
هي أنْ تعيشَ ولا تعيشْ
هيَ أنْ تقبِّل كلَّ يومٍ ألفَ كفِّ قذرة
هي أنْ تكونَ ولا تكونْ
هي أنْ تظلَّ على الجدار معلقاً كمفكرةْ
وتظن’ سيركَ للأمامِ وأنتَ ترجع’ قهقرا
هي أنْ تمارسَ دور حرٍ بينما
قدماكَ في أصفادها متعثرة
هي أنْ تغلفَ وجهكَ الباكي بظلِّ سعادةٍ مستبشرة
هي أنْ تبدلَّ لونَ جلدكَ كلما حكمتْ ظروف المسخرةْ
ماذا سيبقى بعد ذلكَ منكَ في مرآتكَ المتكسرة؟
أنظرْ فإنْ عادتْ إليكَ بسحنةٍ متغيرةْ؟
فاعلم بأنك قد سقطتَ وأنتَ مقضيُ عليكْ
أو إنْ أرتكَ شبيه نفسكَ فابتهجْ
واحذر بألا تخسره
هو رأسمالكَ بالتسلقِ كالدوالي
فوق جدرانِ الغباءِ إلى الأعالي
واعلم بأنكَ قد تخطيتَ امتحاناتِ النفاقِ علىالتوالي
وخرجتَ في جلدِ المنافقِ ظافرا
من محبسيكْ
إحسان البني

16/11/1986 في عصر الأقنعة المزيفة يضطر الإنسان أحياناً ليكون في جلد الحرباء
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: السبت 2010/06/26 08:48:29 مساءً
التعديل: الأحد 2010/06/27 05:35:33 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com