عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > عبد القادر الأسود > عَصا الدَجَّال

سورية

مشاهدة
734

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

عَصا الدَجَّال

عَصا الدَجَّال
رُؤىً في البالِ أَمْ وَهْمُ الخَيالِ
تُرى أَمِ انَّ سَمْعي في اعْتِلالِ
تُبارِزُنا الهُمُومُ فنَتَّقيها
بصَرفِ البالِ عن قِيلٍ وقالِ
ونَحْسَبُ أَنَّنا منها بِمَنْجَى
فَتَفْجَؤنا بِمسْمُومِ النِبالِ
فَنَذْهَلُ حين نَنْظُرُ مَن رَماها
شَقيقٌ وابنُ عَمٍّ وابنُ خالِ
أَتِلكَسَجاحِ مالكةٌ علينا؟
أَفَرَّخَ في العُروشِأبو رِغالِ؟
أَمِ الدَّجالُفي يَدِهِ عَصاهُ
يَهُشُّ بها على الحُمُرِ النِّغالِ؟
عَجيبٌ حالُنا، أَيَعودُ فينا
مُلوكُ النائباتِ ولا نُبالي؟
مُلوكُ طَوائفٍ بالخِزْيِ عادتْ
وعاد الذُلُّ نُقْلَ ذوي المَعالي
عَرَفْناهم بأَندلُسٍ مُلوكاً
وباعوها ولكن دونَ مالِ
وباعواالقُدْسَوالمِعْراجُ فيها
وفيهاالمَهدُعنوانُ الجَمَالِ
وبعدَالقُدسِ بَغْداد فَمَاذا
يُضَيِّعُ بعدَهاأهلُ الجَلال؟
مَشاغِلُهم، وقد حَمَلوا ثِقالاً
ويَقْصِمُ بعضُها ظَهْرَ البِغالِ
أَعاقَتْهم عن اسْتِرْجاعِ مَسْرى
خِتامِ المُرسلينَ ذوي الكَمَالِ
غَداً يُنْهُونَ ما هُم فيهِ حتّى
إذا فَرغوا أَتَوْكِ على الجِمَالِ
حَذارِ حَذارِإسرائيلُمنهم
إذا ركِبوا فأَنتِ إلى زَوالِ
عبد القادر الأسود
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الأربعاء 2010/06/02 12:05:13 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com