عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > مصر > فاروق جويدة > في ليلة عشق صيفية

مصر

مشاهدة
7136

إعجاب
8

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

في ليلة عشق صيفية

في ليلة عشق صيفيه
في لحظة حزن وحشية
ما أجمل أن أجد امرأة
في ساعة ضيق
تشرق كالفجر على العينين
فيغمرني شلال بريق
تتقاسم حزني كالأطفال فألقاها
بيتا وحنانا وأمانا ووفاء صديق
أتقاسم معها أيامي
خبز الترحال كؤؤس الفرح شموخ الحلم
وتؤنسني في كل طريق
تصبح بركانا حين تثور
ونهر حنان حين تفيق
تنتشل يقيني من شكي
وتخلص عمري من سأمي
وتمد يدها خلف الموج
وتحملني أشلاء غريق!!
حواء تحبك سلطانا
تتهادى بين الحراس
وتريدك وجها قناصا
تتوارى منك الأنفاس
وتريدك نهرا وسحابا
وتريدك فرحا وعذابا
وتريد الملهى والقداس
ما أجمل أن تجد امرأة
تمنحك الأمن مع الإحساس!!
ما أجمل أن تجد امرأة
تتلاشى فيك وتسكنها كطيور النهر
وتراها ترقص فوق الموج
كأغنية عانقها البحر
تخفيك ضياء في العينين
وتسمعها كدعاء الفجر
وتخاف عليك من الدنيا
ومن الأيام وغدر الدهر
في ليلة حزن وحشية
ما أجمل أن تجد امرأة
توقظ أفراحا منسية
وتعيد ليال وردية
في رحلة عمر مكتوبة
أجلس أحيانا في سأم
أنظر في كأس مسكوبة
قطرات قد بقيت فيها
ما عادت كأسي مرغوبة
أجد الأحلام تراوغني
تبدو أحيانا مصلوبة
تبدو أحيانا مغلوبة
ما أسوأ أن تلقى زمنا
بعيون ثكلى مثقوبة
زمن الأشياء المقلوبة
زمن بهمومي يتسلى
وربيع زهور قد ولى
في عيني لؤلؤة نامت
والكون شموع تتدلى
ما أجمل أن تجد امرأة
بدرا بسمائك يتجلى
في ليلة عشق صيفية
البحر يحبك أمواجا
وشواطئ ذابت فيها الشمس
والعمر يغرد حين تطل نجوم اليوم
وتنسانا أشباح الأمس
والناس تجيئك أسرابا
تتلهف شوقا وحنينا لليالي الأنس
فأترك أحزانك للأيام ولا تعبأ
بخيول ماتت..أجهضها..طغيان اليأس
فالليل يعربد في الطرقات
ويرصدنا بعيون البؤس
أطلق أيامك فوق الريح فما أقسى
أن تبكي العمر إذا ولى وانتحر اليأس
في ليلة حزن وحشية
أبحث عن صدر يحميني
ويعيد دماء شراييني
فأنا مرتعد كالأطفال
طيور النوم تجافيني
أزرع أحلامي يدميها
سيف الجلاد ويدميني
أزرع في عيني بستانا
يأتني القناص و يرصدني
يحرق في الليل بساتيني
مهزوم في عشق بلادي
في صرخة سخطي وعنادي
حتى الأحلام تعاندني
وبكل طريق تلقيني
ما أجمل أن أجد امرأة
في ساعة موتي...تحييني
في ليلة حزن وحشية
امرأة في ليلة حزن
تعبر في صخب العربات
وأنا والليل وقنديل
وطريق مات....ما عاد يحس بإقدامي
كم كان يطل فيعرفني
يسمع خطواتي إن عبرت بين الخطوات
يعرف فرحتها حين تطير....ولهفتها لحبيب آت
يعرف أنفاسي إن هربت منها النبضات
يبكي أحيانا من حزني
ويداوي جرحي بالضحكات
وكثيرا ما أنس لوجهي...وتسلى عندي بالساعات
والآن أراه بلا قلب
لا يعرف من عبروا فيه
لا يذكر من عشقوا فيه
أحياء كانوا ...أم أموات
فالدرب الصامت مسجون مثل الكلمات
في ليلة عشق صيفية
امرأة في ليلة حب ذكرى ميلاد
عيدك ميلاد مرصود لشموع الكون
في أول يوم في التاريخ
سيشرق صبح في رسمك
عيدك ميلاد للأشجار
لربيع جاء بلا وعد والعمر قفار
لزمان مازال بريئا لم يعرف زيف الأعمار
تنبت في العمر جزيرة ماء خضراء
.تتغنى فيها الأطيار
تنطلق طيور بيضاء
تعبر آلاف الأسوار
.يهتز الكون فيحملني
لخمائل عطر في جسدي
وجداول نار
فيصير الحزن بلا معنى
ويصير الحب طريق دمار
أرصد عينيك وراء الأفق
.يطل بريق كالإعصار
.نتسلق أحزان الدنيا
ويصير الكون ربيع نهار
في ليلة حزن وحشية
امرأة في ليلة حزن ذكرى ميلاد
سفر ورحيل وسهاد
وصهيل جواد
أنظر في وجهي أحيانا
تبدو الجدران وقد صارت أسراب جراد
الشمعة في عيني تخبو
.ويحدق وجه الجلاد
ينتفض القلب فألقى أطلال رماد
تصرخ أشواقي خلف الريح
وفاتنتي نار وحريق
وأنا والليل وقنديل وسواد طريق
ومضيت وحيدا والأمواج تحاربني
والبحر عميق
انظر في وجهي خلف الليل
تثور دموع في العينين
.على وجهي سكرات غريق
وأنا والموج ومجداف كسره الريح
وظلام يسقط في عيني والضوء شحيح
وجريح نام بلا فزع في صدر جريح
أجمع أشيائي خلف الصمت
زهور خريف برية
ودموع تهدر من عيني
كسحابة ليل شتوية
.وطريق خاصم أقدامي
في لحظة خوف همجية
ومساء يسأل في ألم
عن ليلة عشق صيفية
عن حلم نام بأيدينا
طفلا بثياب وردية
وامرأة سكنت أعماقي
في قصة حب أبدية
فاروق جويدة

كتبها جويدة في عام 2003
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الاثنين 2010/05/10 09:27:25 مساءً
التعديل: الأربعاء 2010/05/12 02:18:15 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com