عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > سورية > إحسان البني > رسالةٌ إلى طفلي

سورية

مشاهدة
742

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

رسالةٌ إلى طفلي

بهذا القفر والصحرا
ء في خوف وفي قلق
أرى أطيافك الثملى
علىأرجوحة الأفقِ
وبسمة ثغرك المعجون
من عاجٍ ومن عبقِ
وفي لألاء عينيكالتي
رسمت على الشفقِ
أرى نفسي وأحفادي
وأجدادي ومنطلقي
**
إذا أصبحت يا طفلي
ولم تعثر على صحفي
لتنشرها وتطويها
وتقطعها إلى نتفِ
ولم تسمع ترانيمي
فلا تفزع ولا تخفِ
أنا في خندق الأبطالِ
رشاشي على كتفي
أصد جحافل العدوان
عن أهلي وعن شرفي
**
إذا استيقظت يا طفلي
صباحاً لم تجد باب
ولم تعبث بشاربه
مداعبة وإعجابا
ولم تمنحه في مرحٍ
من القبلات أطيابا
فلا تذرف دموع الحزن
إن فارقت أحبابا
فما من راحلٍ إلا
له عذرٌ وقد غابا
**
أنا والليلُ حراسٌ
بهذا الخندق الرطبِ
تربصنا وراء التل
في صمتٍ على غضبِ
وطيفك يا حبيب العمرِ
وثابٌ على هدبي
أرى في دمعك الصافي
ملاييناً من العربِ
ملاييناً من الأطفال
باكية من الرعبِ
**
سلاحي والظلال السود
والنجمات سماري
وحب الأرض والإيمان
في عزمي وإصراري
لأجل عيونك السوداء
أمضي اليوم مشواري
وأصلي جبهة الأعداء
رشقاتٍ من النار
فيوم النصر مرتقبٌ
غداً تأتيك أخباري
**
إذا استشهدت يا ولدي
ولم أرجع مع الركب
وساد الصمت في حرجٍ
إذا ساءلتم صحبي
فخذ عني سلاحي وامض
من بعدي إلى الحرب
ودافع عن تراب الأرض
وابلغ آخر الدرب
إليك أحر أشواقي
مع القبلات والحبِ
إحسان البني

اضطر أن يودع أهله ليلاً ليلتحق بقطعته العسكرية في هضبة الجولان وكان طفلهُ نائماً لم يشأ أن يوقظه فمضى ليؤدي واجبه وأرسل له تلك الرسالة من الخطوط الآمامية في جبهة القتال.
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: السبت 2010/04/24 02:12:27 مساءً
التعديل: السبت 2010/04/24 08:10:02 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com