عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > لبنان > إيليا أبو ماضي > ماء و طين

لبنان

مشاهدة
1199

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

ماء و طين

سألتني وقد رجعت إليها
و على مفرقي غبار السنينا:
أيّ شيء وجدت في الأرض بعدي؟
قلت: إنّي وجدت ماء وطينا
جمع الحسن والدمامة والإق
دام والخوف والنهى والجنونا
والرجاء الذي يصير به الفد
فد روضا، وشوكه نسرينا
والقنوط الذي يعرّي من الأو
راق في نشوة الربيع الغصونا
ووجدت الهوى كما كان قدما
ثقة تارة، وطورا ظنونا
وشبابا سكران من خمرة الوهم
يخال المحال أمرا يقينا
فإذا شاخت الرؤى وتلاشت
وصحا بات جزمه تخمينا
لا يزال الإيمان نوعا من
الرّهبة، والحسن للغرور خدينا
لا يزال الغنيّ يختال في الأر
ض وإن كان جاهلا مأفونا
كلّ من قد لقيت مثلك، يا نف
سي، في ما تبدين أو تخفينا
فانظري مرّة إليك مليّا
تبصري الأوّلين والآخرينا
إيليا أبو ماضي
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: السبت 2010/04/10 11:19:41 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com