عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > السعودية > عبد الله الأقزم > بمقدارِ الهوى يتحرَّكُ الفضاء

السعودية

مشاهدة
697

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

بمقدارِ الهوى يتحرَّكُ الفضاء

بمقدارِ الهوى يتحرَّكُ الفضاء
هذا فضاءُ الحبِّ
يسكنُ أضلعي
مُدُناً
تُزاولُ حُرفةَ الأشواق ِ
وعلى تفاصيل ِ الجَمَال ِ
نسجتُ مِنْ
عينيكِ
سيلَ العاشق ِ الخلاق ِ
وحملتُ فيكِ
الأرضَ
طينة َ آدم ٍ
فتلوتُها عطراً
وترجمة ً لخير ِ وفاق ِ
وعلى مُحيطِكِ
كلُّ أجزائي بهِ
هلْ تُبتَلى
بتشتُّتِ و شِقاق ِ
وأنا بطيفِكِ
قدْ قلبتُ المستحيلَ
كواكباً
بدم ِ الأذان ِ
وبهجةِ المُشتاق ِ
هذا جميعُكِ
في جميعي ذائبٌ
فسكبتُ فيهِ
حرائقَ العُشَّاق ِ
وأنا هنا
لخَّصتُ كلَّكِ
في ضلوعي كلِّها
أسطورة ٌ
بفواصلي و سياقي
والواقفونَ
أمامَ ظلِّكِ
عالِمٌ مُتنسِّكٌ
وصداهُ فيكِ
حدائقي و رفاقي
كيفَ التخلُّصُ
مِنْ تفاصيل ِ الهوى
وخريطة ُ النبضات ِ
قدْ خُتِمَتْ بدون ِ تلاق ِ
أينَ اللِّقاءُ
إذا طريقُكِ في دمي
لمْ يختمرْ بتودُّدي
وعِناقي
كيفَ الفراقُ
وظلُّكِ العطشانُ
مربوطٌ بنار ِ فراقي
وتصوُّفي
بجميع ِ حالاتِ الهوى
صمتٌ
يضجُّ برحلةِ استنطاق ِ
وأنا و أنتِ
جزيرتان ِ بنقطةٍ
سطعتْ
برائعةٍ مِنَ الأخلاق ِ
ما أجملَ الأحضان ِ
في لغةِ الشذا
وتشابُكِ الأعماق ِ
بالأعماق ِ
ما أروعَ النهريْن ِ
حينَ توحَّدا
في ثغرِ وردٍ ساحر ٍ
رقراق ِ
هذا فضاءُ الحبُّ
أصبحَ ها هنا
رئة ً
لأسطر ِ هذهِ الأوراق ِ
عبد الله الأقزم

11/3/1431هـ 24/ 2/ 2010م
التعديل بواسطة: عبد الله الأقزم
الإضافة: الثلاثاء 2010/04/06 10:35:56 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com