عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > لبنان > إيليا أبو ماضي > قتل نفسه

لبنان

مشاهدة
1283

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

قتل نفسه

تأمّل في أمسه الدابر
فكاد يجنّ من الحاضر
أهاج التذكّر أشجانه
و كم للسعادة من ذاكر .
فتى كان أنعم من جاهل
فأصبح أتعس من شاعر
أضاع الغنى وأضاع الصحاب
و ربّ مريض بلا زائر
ويا طالما أحدقوا بالفتى
كما تحدق الجند بالظافر
فلما انقضى مجده أعرضوا
و ما الناس إلا مع القادر
وما الناس إلا عبيد القوي
فكن ذاك أو كن بلا شاكر
أشدّ من الدهر مكرا بنوه
فويل لمن ليس بالماكر
فكن بينهم خاتلا غادرا
و لا تشتك الغدر من غادر
تعيس تعانقه النائبات
عناق الحبائل للطائر
كثير الهموم بلا ناصر
كسير الفؤاد بلا جابر
قضى ليله ساهيا ساهرا
إلى كوكب مثله ساهر
يفتّش عن آفل في الثّرى
و ما كان في الأفق بالسافر
وتالله يجدي فتى بائسا
كلام المنجّم والساحر
ولمّا تولّت دراري السماء
و غاب الهلال عن الناظر
بكى، ثمّ صاح أحتّى النجوم
تصدّ عن الرجل العاثر؟
إلى م أعاند هذا الزمان
عناد السفينة للزاجر
وأدعو وما ثمّ من سامع،
و أشكو، ولكن إلى ساخر
وأرجو الوفاء وتأبى النفوس
و أنّى الولادة للعاقر
سئمت الحياة فليت الحمام
يعيد إلى أصله سائري
فتنطلق النّفس من سجنها
و يسجن تحت الثّرى ظاهري
وزاد سواد الدّجى يأسه
وقد كاد يسفر عن باهر
فشاء التخلّص من دهره
الخؤون، ومن عيشه الحازر
فأغمد في صدره مديه
أشدّ مضاء من الباتر
وكم مثله قد قضى نحبه
شهيد التّأمل في الغابر
إيليا أبو ماضي
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الاثنين 2010/03/29 05:46:50 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com