عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > صباح الحكيم > مذ غاب نوركَ

العراق

مشاهدة
869

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

مذ غاب نوركَ

مُذ غاب نوركَ صار وجه الأفق يا عمري كئيب
فامتدت الأحزان تطرق عند بابي
واختفى عني الضياء
شيءٌ تكسر في ضلوعي و هو يصرخ في الغياب
فتناثر الدمع الحزين
وكأنه نغمٌ غريب ٌ ذاب يهمس في الإياب
فجلست أنظر في المسافات البعيدة.. في الطريقِ
وخطاكَ تعبر من أمامي
مثل همس الأغنيات
فيدب في صدري حريق و هو يجفو في الضباب
وكمثل همس الضوء يخبو في السحاب
تتباعد الخطوات.. يأكلني العذاب
واحسرتاه.. كذا يموت الود في كف الزوال؟
ويذوب قلبي في المغيب؟
فبكى فؤادي و هو يبحث في الجواب
آه مؤججة على شفة النحيب
كف الهوى و يد الحبيب
ما زال يسقيني الشراب
حتى اختفت أنوار عيني
صاح في صدري اغترابي
وهو يشهق في البكاء
فمددت عيني للسماء
وأخذت أبحث في السؤال
أترى سيأتي البدر كي يمحو الظلام
أترى يعود الطير يهمس في الغناء
أترى يعود الفجر من بعد الجفاء؟
فأغيب في صمتٍ حزين
بين أمواج المودة و العناء
وأعود أرسم في خيالي
حلمنا المعهود بالود المطهر.. بالوصال
وأسير في درب المحال
لأعيش و الآمال ترفل في فؤادي
علني ألقاكَ يوماً
في ضفاف الودِ...في سحرِ الرياض
ثم ألقي بين عينيك السلام
ثم ألقي بين عينيك السلام
صباح الحكيم

من ديوان تراويح الوجد
بواسطة: صباح الحكيم
التعديل بواسطة: صباح الحكيم
الإضافة: الخميس 2010/03/11 01:47:33 مساءً
التعديل: الثلاثاء 2010/09/28 05:45:40 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com