عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العصر الجاهلي > غير مصنف > قَيسِ بنِ الحَدّادِيَّة > هَل يُبلِغَنَّ الجارَتَينِ تَحِيَّةً

غير مصنف

مشاهدة
865

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

هَل يُبلِغَنَّ الجارَتَينِ تَحِيَّةً

هَل يُبلِغَنَّ الجارَتَينِ تَحِيَّةً
ذَوا سَفَرٍ قَد أَجمَعاهُ كِلاهُما
عَلى حُرَّتَينِ اِستَعلَيا كُلَّ قَفرَةٍ
سَديسَينِ قَد تَنفي الرِجالَ ذُراهُما
كأنّ القطوعَ والأَشِلَّةَ عُلَّقَت
على آبِدَينِ لاحقٍ إِطِلاهُما
يَكادانِ بَعدَ الأَينِ وَالشَأوِ مِنهُما
تَفُضُّ قُوى نِسعَيهِما زَفرَتاهُما
يَبوسانِ لَم تَطمِثهُما كَفُّ حالِبٍ
عَلى السَوطِ وَالأَنساعِ كانَ مِراهُما
كَأَنَّ عَمودَي قامَتَين تَدانَتا
بِمَنزِلَةٍ أُهوِيَّةٍ عُنُقاهُما
كَأَنَّ مُبيتاً مِن ثَمانٍ مِنَ القَطا
مُناخُهُما يَنفي الحَصى كَلكَلاهُما
هُما جارَتايَ لا تَعودانِ هالِكاً
عَلى سَفَرٍ فَكُلُّ حَيٍّ يَطاهُما
هُما نَعجَتانِ مِن نِعاجِ قَصيمَةٍ
إِذا مارَتا يَأتيهِما جُؤذَراهُما
هُما ظَبيَتانِ مِن ظِباءِ تَبالَةٍ
يُساقِطُ مَرداً يانِعاً مِدرَياهُما
إِذا هَزَّتا قَرنَيهِما مِن ذُبابَةٍ
يُصيبُ الغُصونَ الدَنِيّاتِ نَساهُما
قَيسِ بنِ الحَدّادِيَّة
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الأربعاء 2010/03/10 02:45:52 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com