عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العصر الجاهلي > غير مصنف > عِلباء بن أرقم > حَلَّت تُماضِرُ غَربَةً فَاِحتَلَّتِ

غير مصنف

مشاهدة
1090

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

حَلَّت تُماضِرُ غَربَةً فَاِحتَلَّتِ

حَلَّت تُماضِرُ غَربَةً فَاِحتَلَّتِ
فَلجاً وَأَهلُكَ بِاللِوى فَالحِلَّتِ
وَكَأَنَّما في العَينِ حَبَّ قَرَنفُلٍ
أَو سُنبُلاً كُحِلَت بِهِ فَاِنهَلَّتِ
زَعَمَت تُماضِرُ أَنَّني إِمّا أَمُت
يَسدُد أُبَينوها الأَصاغِرُ خَلَّتي
تَرِبَت يَداكِ وَهَل رَأَيتِ لِقَومِهِ
مِثلي عَلى يُسري وَحينَ تَعِلَّتي
يَوماً إِذا ما النائِباتُ طَرَقنَنا
أَكفى بِمَعضِلَةٍ وَإِن هِيَ جَلَّتِ
وَمُناخِ نازِلَةٍ كَفَيتُ وَفارِسٍ
نَهِلَت قَناتي مِن مَطاهُ وَعَلَّتِ
وَإِذا العَذارى بِالدُخانِ تَقَنَّعَت
وَاِستَعجَلَت نَصبَ القُدورِ فَمَلَّتِ
دَرَّت بِأَرزاقِ العِيالِ مَغالِقٌ
بِيَدَيَّ مِن قَمَعِ العِشارِ الجِلَّةِ
وَلَقَد رَأَبتُ ثَأي العَشيرَةِ بَينَها
وَكَفَيتُ جانِبَها اللَتَيّا وَالَّتي
وَصَفَحتُ عَن ذي جَهلِها وَرَفَدتُهُ
نُصحي وَلَم تُصِبِ العَشيرَةَ زَلَّتي
وَكَفَيتُ مَولايَ الأَحَمَّ جَريرَتي
وَحَبَستُ سائِمَتي عَلى ذي الخَلَّةِ
عِلباء بن أرقم
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: السبت 2010/03/06 06:03:32 مساءً
التعديل: السبت 2010/03/06 06:12:31 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com