عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العصر الجاهلي > غير مصنف > حرقوص المري > يا راكِباً إِمّا عَرَضتَ فَبَلِّغاً

غير مصنف

مشاهدة
680

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

يا راكِباً إِمّا عَرَضتَ فَبَلِّغاً

يا راكِباً إِمّا عَرَضتَ فَبَلِّغاً
مُغَلغَلَةً عَنّي الوَحيدَ وَجَعفَرا
مُعاتِبَةً فيها عَن الجَهلِ زاجِرٌ
فَقَد جِئتُما خَطباً مِنَ الخَطبِ أَعسَرا
أَتهجونَ قَوماً ثَأرُكُم في بُيوبِهِم
وَلَم تَصبِرا يَومَ اللِقاءِ فَتُعذَرا
كَأَنَّكُما لَم تَشهَدا يَومَ مَرخَةً
أَو الرَقَمِ اليَومَ الَّذي كانَ أَمقَرا
عَنا جيجَ كَالجِنّانِ يَحمِلنَ فِتيَةً
إِلى المَوتِ مِنّا دارِعينَ وَحُسَّرا
تَرَكنا عَقيلاً حَيثُ أَن خَفَّ جِدُّهُ
بِمُعتَرِكٍ في كَبَّةٍ الخَيلِ أَكدَرا
وَنَحنُ حَبَونا الجَعفَرِيَّ بِطَعنَةٍ
تَمُجُّ نَجيعاً مِن دَمِ الجَوفِ أَحمَرا
وَبِالشَعبِ قَتلى لَم تُوَسَّد خُدودُها
وَلَم تَحمِها مِنكُم حُماةٌ فَتُقبَرا
حرقوص المري
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: السبت 2010/02/20 08:12:05 مساءً
التعديل: السبت 2010/02/20 08:28:14 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com