عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العصر الجاهلي > غير مصنف > حذيفة الهذلي > عَجِبتُ لِقَيسٍ وَالحَوادِثُ تُعجِبُ

غير مصنف

مشاهدة
750

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

عَجِبتُ لِقَيسٍ وَالحَوادِثُ تُعجِبُ

عَجِبتُ لِقَيسٍ وَالحَوادِثُ تُعجِبُ
وَأَصحابِ قَيسٍ حينَ ساروا وَقَنَّبوا
وَعَمّى عَلَيهِ المَوتُ يَأتي طَريقَهُ
سِنانٌ كَعَسراءِ العُقابِ وَمِنهَبُ
وَكانَ لَهُم في أَهلِ نَعمانَ بُغيَةٌ
وَهَمُّكَ ما لَم تُمضِهِ لَكَ مُنصِبُ
فَكانَت عَلى العَبسِيِّ أَوَّلَ شَدَّةٍ
وَآبوا عَلَيهِ ثُمَّ صَدّوا وَجَنَّبوا
فَأَدبَرَ يَحدو الضَأنَ بِالمَتنِ مُصعِدا
فَلاقاهُما بَينَ القُتائِدِ جُندَبُ
فَأَلزَمَ قَيساً رَميَةً ذاتَ عانِدٍ
وَسَلَّ وَسَلّا يَضرِبانِ وَيَضرِبُ
وَأَفلَتَ مِنهُ سالِمٌ بَعدَ كُربَةٍ
وَفي ثَوبِ حَقوَيهِ دَمٌ يَتَصَبَّبُ
فَيا لَهفَ أُمِّ العاذِلاتِ وَهذِهِ
سَفاةٌ وَلكِنّي إِلى الشَفعِ أَرغَبُ
كَأَنَّ بَني عَمرٍ يُرادُ بِدارِهِم
بِنَعمانَ راعٍ في أُدَيمَةَ مُعرِبُ
وَكُنّا أُناساً أَنطَقَتنا سُيوفُنا
لَنا في لِقاءِ المَوتِ حَدٌّ وَكَوكَبُ
بَنو الحَربِ أُرضِعنا بِها مُقمَطِرَّةً
فَمَن يُلقَ مِنّا يُلقَ سيدٌ مُدَرَّبُ
فُرافِرَةٌ أَظفارُهُ مِثلُ نابِهِ
وَإِن يُشوِنابُ اللَيثِ لا يُشوِ مِخلَبُ
حذيفة الهذلي
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: السبت 2010/02/20 08:11:04 مساءً
التعديل: السبت 2010/02/20 08:26:41 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com