عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الفصحى في العصر الحديث > العراق > أحمد مطر > الباقيات الصالحات

العراق

مشاهدة
4760

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

الباقيات الصالحات

لا عَلَيكْ
لَمْ يَضعْ شَيءٌ ..
وأصلاً لَمْ يَكُن شيٌ لَدَيكْ .
ما الّذي ضاعَ؟
بساطٌ أحمَرٌ
أمْ مَخفرٌ
أمْ مَيْسِرٌ؟
هَوِّنْ عَلَيكْ.
عِندنا مِنها كثيرٌ
وَسَنُزجي كُلَّ ما فاضَ إليكْ.
**
دَوْلةٌ
أمْ رُتْبَةٌ
أمْ هَيْبَةٌ؟
هَوِّنْ عَلَيكْ.
سَوفَ تُعطى دَولةً
أرحَبَ مِمّا ضُيِّعَتْ ..
فابعَثْ إلينا بمَقاسَيْ قَدَميكْ!
وَسَتُدعى مارشالاً
وَتُغَطّى بالنّياشينِ
مِنَ الدَّولَةِ حتى أُذنَيكْ .
**
الّذينَ اسْتُشهدوا
أَمْ قُيِّدوا
أَمّْ شُرِّدوا؟
هَوِّنْ عَلَيكْ .
كُلُّهُمْ لَيسَ يُساوي
شَعرةً مِن شاربَيكْ .
بَلْ لَكَ العرْفانُ مِمَّنْ قُيدِّوا
حَيثُ استراحوا .
وَلَك الحَمْدُ فَمَنْ قد شُردوا
في الأرضِ ساحُوا
َولَكَ الُّشكرُ مِنَ القَتْلى
على جَنّات خُلدٍ
دَخَلوها بِيَدَيكْ!
********
أَيُّ شَيءٍ لَمْ يَضِعْ
مادامَ للتّقبيلِ في الدُّنيا وُجُودٌ
وعلى الأَرضِ خُدودٌ
تَتمنّى نَظرةً مِن ناظِريكْ .
فإذا نَحنُ فَقَدنا القِبْلَةَ الأُولى
فإنَّ القُبْلَةَ الأَوْلى لَدَيكْ!
وإذا هُمْ سَلَبونا الأرضَ والعِرْضَ
فَيكفي
أنَّهُمْ لَمْ يَقدِروا
أن يَسْلُبونا شَفَتَيكْ .
بارَكَ اللّهُ وأبقى لِلمَعالي شَفَتيكْ!
أحمد مطر
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: السبت 2005/06/11 11:21:18 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com