عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العامية في العصر الحديث > مصر > مجدي نجيب > مقاطع من أغنية الرصاص

مصر

مشاهدة
2622

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

مقاطع من أغنية الرصاص

لو رصاصه واحده
رصاصه واحده .. معايا
رصاصه، أحمي بلدنا
رصاصه أحمي حبيبي
وطني .. حبيبي
لو بحارب
وتفضل .. ولو رصاصه
رصاصه واحده معايا
الطلقه ح تكون البدايه
الطلقه ح تزغد في عُرسي
الطلقه راح تقدر تجاوب
الطلقه ح تزغرد في أفراح البلاد
الطلقه ح تغنِّي في أعياد الميلاد
الطلقه بتقرَّب ميعاد
الطلقه راح تحمي الولاد
ويتولد ناس جُداد .. جداد
وتقلع الأرض الحزينه
ملابس الحداد
لو رصاصه واحده معايا
لو رصاصه تانيه تنطلق
رصاصه تالته تنطلق
رصاصه رابعه تنطلق
رصاصنا احنا كلنا
الدنيا من جديد .. يا خلق،
الدنيا تتخلق.
معنى وجودنا
معنى سلامنا يتخلق
لو رصاصه
رصاصه أحمي حبيبي
وطني .. حبيبي
لآخر طلقه في صمودي
باحفر معنى لوجودي
ولو تنزف .. وتنزف جراحي
الكلمه ح يقولها سلاحي
رصاصه واحده معايا
رصاصه أحمي حبيبي
.. وتمر أنغام الصور
واحد جنب واحد جنب ألف
الجميع .. في الصفّ
الشيوخ والولاد والخريف والربيع .. في الصف
.. وعلى الوتر
تعزف الغنوه الرصاص
الرصاص رايه
رايه فوق سدر النهار
رايه بتغطي المرار .. وزحمة التكرار
والربيع .. والخريف
والشتا.. والصيف
صف .. ورا صف .. ورا صف
والشجاع .. و الجبان .. في الصف
راحوا يقطفوا شجر النهار
ولما كانوا بينزفوا
كانت بتطرح من فوقيهم غناوي النار
وكانوا بيزرعوا مطرح دمار الحرب،
نهار الانتصار
اتشردوا من كل وطن
أصبح ولادهم و أولاد ولادهم،
يشحتوا جوه وطنهم .. وطن
اتشردوا من كل وطن
لكن ما اكتفوش بالحزن
ما لبسوش ملابس الصمت
ما سقطوش
ما تعبوش
كان حلمهم بيحلم بطلقة الرصاص
الحرب
الحرب
الحرب .. واجب
ومصر فوق العين .. وفوق الحاجب
لو رصاصه
رصاصه أحمي حبيبي
وطني حبيبي
واجب يا إنسان الزمن الحاضر
يا إنسان الزمن الجاي
دوّر باستمرار عن سكه
وازرع فيها جناين ضي
الحرب
الحرب
الحرب
لأجل سلام الدنيا يعيش
لأجل ولاد الدنيا تعيش
لأجل وطنَّا
يفضل رافع راسه .. رافع راسه في وسط الدنيا يعيش
.. والحرب
في الحرب يا وطني تملي يعيش
إنسان الزمن الحاضر
إنسان الزمن الجاي
بقول لكم:
تنساني دراعي اليمين
لو نسيت القدس
تنساني عينيا لِ تْنين
لو نسيت القدس
ينساني الفرح .. والنهار
وضلة الديار،
لو نسيت القدس
وَمُوت في الزمن وحدي أموت
مُهمل بلا تواريخ
لو نسيت القدس
تنساني الحضاره .. والتاريخ
تنساني السنابل والغيطان وشجر التوت
لو نسيت القدس
تنساني الشموس والنجوم .. و القمر
لو نسيت القدس
تنساني بسمة الولاد
وطرحة الزفاف
لو نسيت القدس
تنساني أفراحي
تنساني الشوارع والبيوت والحب
لو نسيت القدس
ولادنا
بلادنا
بيحلموا ببكره اللي جاي
بكره اللي طالعه شمس يومه،
طالعه تتبسّم فوق شموس الضي
نفسي أغنيلك يا شعبي يا بسيط الشكل والمعنى
نفسي أغني من زمان
نفسي .. أغني و مش حزين
نفسي أغنيلك نغم فرحان
نغم يرقص مع صوت الأمل ويسجد مع تكبيرة الأدان
نفسي أغنيلك يا شعبي من زمان
لو رصاصه
رصاصه أحمي حبيبي
وطني حبيبي
أي إنسان بيحب بكره
ويحب شمسه تنوّر الجايات
مش بدم الأمنيات
مش بجرح الأغنيات
إنما تفضل كلمته زي الرايات
يندبح
يتسجن
يموت
تفضل كلمته هيا الرايات
مَثَلْ .. وقالوه
الأب .. عن أبوه
مَثَلْ .. وشافوه
ولو اتقتل ميات
ما بيقدروش يقتلوه
وف ضل الحريه بيرتاح الناس
يتغطوا بغطاها
الأبيض والأسمر والأصفر .. كل الأجناس.
على كلمة حريه،
بيفوق الناس
أنا مصر يا ولادي، أنا باصْحى من تاني
نزْف الجراح
صوت السلاح
أحلى نغم في وداني
تسلمي يا بلادي .. تسلمي
بارسم صباحي من دَمِي
الله أكبر يا بلادي تسلمي
وتسلمي
يا دْراعات الرجَّاله .. تسلمي
الله أكبر يا بلادي تسلمي
يا دْراعات الرجَّاله .. تسلمي
الله أكبر يا بلادي ..
م الدم طالع نهار
صوت الرصاصه النغم ..
والخلوه اصرار
الله أكبر يا بلادي
م الجرح طالع ورود
صوت الرصاص بيغني
وبيهز الوجود
هنا فوق أرض سينا
بنعلِّم الليل ع الجرح يصحى
بنعلم الحزن الابتسام
بنعلم النار تروي نهار الانتصار الجاي
بنعلم الحجر اللي مرمي،
بنعلمه لغة الكلام
هنا الأرض و التاريخ
والحلم و المستقبل،
فارد ايديه لينا
في القلب الوطن
في القلب سينا
النهارده يا بلادي
كل شيء أصبح لُه معنى
كلمة سلاح
نور الصباح
ضحْك الولاد
طَعم الميعاد،
أصبح له معنى
السلام في عصرنا
السلام هنا .. أنا باصنعه
ونا ف ايدي السلاح
ونا في قلبي شجرة زتون خضرا
وطالع اسم مصر
طالع م الجراح
طالع يغني:
كل شيء أصبح له معنى
كلمة وجود
كل الوجود
أصبح له معنى
سينا
ما قلناش أبدًا نسينا
في القلب سينا
وطول ما النبض فينا
في عيونَّا سينا
في القلب سينا
خيامنا .. ما فيهاش جناين
خيامنا .. مالهاش مداين
وقمرنا ع الخيام
بندقيه وسلام
بندقيه ف سدر ليله مُعتمه
وسلام لكل عيله منِّنا
وأرضنا ..
قلبها اتحوّل خناجر
وردها بيطرح خناجر
علشان خيامنا
مافيهاش جناين
لو رصاصه
رصاصه أحمي حبيبي
وطني حبيبي
العدوان أفظع شيء
ولا شيء ..
بيصدّ العدوان غير ايد الرجَّاله
أحلى حاجه
إن البشر يمشوا وفوق سماهم أسامي ولادهم،
مرفوعه زي العلم
يفوتوا ف كل صعب
يدوسوا .. ع الألم
أحلى حاجه
إن ف ليالي البرد
نتغطى بدفا الحريه
وإنّ لما نحب
يكون حبنا حريه
أحلى حاجه
في الحرب ...
ولما يرسم دمارها ورمادها على الوشوش كلام تاني
أحلى حاجه
ما نمطش في المعاني
ما نقولش معنى، ملوش تاني
ما نتكلمش كلمه ع الجراح تنزف .. تعاني
أحلى حاجه
لغة الرصاص
لو رصاصه
رصاصه أحمي حبيبي
وطني حبيبي
لو
ولو
وآه
لو قلبي يعيش في الآه
باضيع
أضيع
أضيع
ويهرب الربيع
ونا باحلم بالبراح
بالدنيا .. وابتسامه
وأعدي ع الجراح
يا دنيا .. يابتسامه
كل لحظة بافتكر مصر التاريخ القديم
مصر التاريخ الجديد
طعم الأمل موجود
وف قلب نار الحرب
بتطرح الورود
بس لازم تعرفوا
تعرفوا تقتلوا الكلمه الدخيله
تعزلوا الكلمه الغريبه
لازم تعرفوا
إن الدموع والكلام
ما يقدروش يخافوا ع السلام
ولا بيرجَّعوا الأرض السليبه
لو رصاصه
رصاصه أحمي حبيبي
وطني حبيبي
سلاحي .. صبَّاحي
بيكتب جراحي
فداكي يا مصر
يا درعي .. يا سيفي
يا لقمة رغيفي
فداكي يا مصر
بقول: يا بلادي
في لحظة ميلادي
تعيشي يا مصر
اقفلوا الكراريس، وانتهى درس النهارده
لكن عشان تحيُوا ما تنسوا اللي حصل
افتحوا عيونكم كويس واعرفوا
إن مطرح كل ورده
امبارح .. والنهارده
كان فيه شهيد
كنا .. كلنا
وإحنا بنحارب كل لحظه
بندوس في كل خطوه ع الخرافه
ع العذاب
على كل شيء .. يكرهه الأحباب
على الأحزان
على التواكل
على أي شيء ملوش معنى
النهارده
كل شيء أصبح لُه معنى
كلمة نهار
ضحكه .. جوه دار
مفيش محال،
أصبح له معنى
طلعة النهار
رنّة الأوتار
الناس في الشوارع
الناس في الديار
الحياه في عيون ولادنا
كل شيء أصبح لُه معنى
ايدي على سلاحي
في قلبي شجرة زتون خضرا
باحب الأرض ليَّا
باحب الأرض تبقى أرضي أنا ليا
باحب أسلّم بإيدي
أسلِّم وأبوس ترابها
أتعب عليها
أنزف عليها
وف قلبي شجرة زتون خضرا
باشقى
باتعب
بانزف
أموت
يفضل في قلبي السلام
ويفضل في ايدي السلاح
لو رصاصه
رصاصه أحمي حبيبي
وطني حبيبي
مصر
مصر
مصر
جمَّعنا النضال ع النصر
مصر
مصر
مصر
باغزلك في توب النصر
ما تستغربوش
كانت أكيد
لحظه زي الحلم ما بتحصلش
لكن الأكيد
إن اللي اترسم فوق الوشوش
كان زي شعلة ضيّ
كان التاريخ الحيّ
ونبض التاريخ الجاي
من فضلكم
ارموا غصون الورد
شيلوا هدوم الحزن
يا كل الناس البني أدمين في كل جهات الأرض
أقفوا دقيقه حداد
رَاحُم ولا رجعوش
راحوا يجيبوا نهار الدنيا
راحوا، عيونهم فيها نهار
يا كل الناس البني أدمين في كل جهات الأرض
أقفوا دقيقه حداد
بنقف لهم مدى الحياه
نقف وإحنا حاضنين السلاح
للشهيد
اللي استشهد من زمان
واللي استشهد النهارده
للولاد
اللي راح يتولدوا من جديد
للزرع اللي اتحرق
للغيطان اللي دبلت
والغيطان اللي ح تزهَّر
كلهم .. واقفين لهم .. مدى الحياه ..
مش بس دقيقه.
لو رصاصه
رصاصه أحمي حبيبي
وطني حبيبي
من فضلكم
يا كل الناس البني أدمين .. يا شايلين ع الكتف سلاح
الجرح صباح
وبيطلع منّه المستقبل
حاضن في عيونه الخير .. والأفراح
مجدي نجيب

القصيدة طبعت بديوان مقاطع من إغنية الرصاص للشاعر المصري مجدي نجيب
بواسطة: محمد أسامة
التعديل بواسطة: محمد أسامة
الإضافة: السبت 2007/07/07 10:36:22 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com