عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العصر العباسي > غير مصنف > ابن الرومي > يابن الوزيرين سمعاً من أخي طَلَبٍ

غير مصنف

مشاهدة
703

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

يابن الوزيرين سمعاً من أخي طَلَبٍ

يابن الوزيرين سمعاً من أخي طَلَبٍ
بين الرجاء وبين اليأس مكدودِ
لا تبخلنَّ على منْ لستَ كافيهُ
بأن تقول تزحزحْ غير مطرودِ
فإن خشيتَ هجائي فاخشَ حينئذٍ
من كلِّ شيء محالِ الكونِ مفقودِ
واللَّه لا قلتُ فيكم ماأكيدُ به
نفسي وكنتُ في سِربَال محسودِ
ولا أفضتُ بحرفٍ في مَلامكُمُ
يا آل وهبٍ طوال البيضِ والسّودِ
إنّي لأعلَمُ أنِّي لا أفُوتُكُمُ
على مطايا سُليمان بن داودِ
ولو أمنتُكُم أمني يَدي وفمي
لما نَشدتُمْ وفائي غيرَ مَوجودِ
لكمْ على منطقي سلطانُ مُرْتَقبٍ
أضحى يؤيِّدُهُ سلطان مودود
فما وفائي بِمدخولٍ لكم أبداً
لكنَّه كَوفَاءِ العِرقِ لِلعُودِ
سدَّ السَّدَادُ فمي عَمَّا يُريبُكُمُ
لكنْ فمُ الحالِ مني غيرُ مسدودِ
وفي ضميريَ نُصحٌ لستُ أُغْمدُهُ
عنكُم ْوما نُصحُ ذي نُصح بمغْمُودِ
حَالي تَصيحُ بما أوليتُ مُعْلنَة ً
وكلُّ ما تدَّعيه غيرُ مَردودِ
وقصَّتي معكمْ نارٌ على علمٍ
لا فطنة ٌ بطَنَتْ في قلب جُلْمُودِ
فكيفَ يخفى وأُخفي ما جرى لكُمُ
عليَّ من طول ظلمٍ غير معدودِ
وألسُنُ الناس شتَّى لستُ أملكُها
إذا رأَوا مُحسناً في حال مَصْفودِ
من يْبذُلُ العُذْرَ في مثْلي لمثْلِكُمُ
أو يذخَرُ النُّصحَ عن لهْفَانَ مجهودِ
بلْ من يرى فَضلَ مسكين على مَلكٍ
فلا يقولُ مقالاً غيرَ محمودِ
كم آنفٍ لكُمْ من أن تُرى مِدحي
منقُودة ًوجَدَاك غير منقودِ
كُلِّي هجاء وقتلي لا يَحلُّ لكمْ
فما يُداويكمُ منِّي سوى الجُودِ
ورُبَّ ذَمٍّ أتى من غَيرِ مُجتَرمٍ
ورُبَّ قَذْفٍ جرى من غير مَحدودِ
صَدَقْت ُكُمُ وجوابُ الصَّدقْ يَلزَمُكُمْ
وما جوابُ أخي صدقٍ بمردودِ
فأحسنوا بي كإحسان الإله بكمْ
مُلِّيتُمُ حظَّ محقوقٍ ومجدودِ
أجدُّوا جدّاً غير منكودٍ لأشكره
أو صرِّحوا لي بيأسٍ غير منكودِ
وبينوا لي أمري إنني معكمْ
في سرمدٍ من ظلام الشكِّ ممدودِ
وما انصرافي عنكم إن حرمتُكُمُ
إلا انصرافُ شَقيٍّ غير مَسعودِ
مُدَفَّعٍ حين يغشى الناسَ مجتنبٍ
مُخَيَّبٍ حين يبغي الخيرَ محدودِ
ومن قبلتُمْ فمقبولٌ لكمْ أبداً
ومنْ أبيتُمْ فبلوٌ غيرُ معهودِ
إنْ كانْ حيّاً أباهُ كلُّ مضطربٍ
أو كان ميتاً أباهُ كلُّ ملحودِ
لكنَّ في اليأس لي عَفواً وعافية
واليأسُ رفدٌ لِعافٍ غير مرفودِ
بل ليس في البأس خيرٌ أو يزيِّنَهُ
في عين طالب خيرٍ مطلُ موعودُ
بل لا أغرُّكَ من خِيمي ولا شيمي
أني لجلدٌ صبورٌ غير مهدودِ
قل ما تشاء فإني منهُ معتصمٌ
بمُدمجٍ من حبال العزِّ ممسودِ
لا والذي قدمتْ عندي صنائعه
لابِتُّ إلاَّ على صبرٍ ومجلودِ
ما أنتَ رزقي ولا عمري وعافيتي
فاجهد بصرمكَ إني غيرُ معمودِ
منْ رَدَّني غير مصفودٍ فإنّ له
عندي عفافاً وعزماً غيرَ مصفودِ
في راحة اليأس لي من بُغيتي عوضٌ
وحسبيَ اللَّهُ مَدعَى كلِّ منجودِ
لنْ أرى اليأس نعياً حين يُؤيسُنِي
من سَيب كفِّك بل بشرى بمولودِ
ولستُ أوَّلَ صادٍ صدَّهُ قدرٌ
فّذيد عن ورد صافي الماء مورودِ
وقَبلَ برِّك بي ما بَرِّني ملكٌ
لا تملكونَ عليه حَلَّ معقودِ
مازال يضمنُ رزقي منذ أنشأني
بفضله وهو حَيٌّ غير مأمودِ
هذا على أنَّ سُخطي لا يُخلِّفُني
عن مشهدٍ من مآل الخير مشهودِ
وما أحارُ على أنِّي تُحيَّرني
أطباقُ ليل كثيف السُّد مَنضودِ
أشياءُ منك تحرَّاني لتُورطني
والحزم يعدل بي عن كل أخدودِ
مُشِّككاتٌ تعنِّيني وتتعبني
ما زالَ دائيَ منها داءَ مفئودِ
منعٌ ومنحٌ وإصغارٌ وتكرمة ٌ
وشَدُّ عَقد وطوراً نقضُ مشدودِ
فإنَّما أنا في لبسٍ وذبذبة ٍ
وخوف جانٍ بمُرِّ النَّقْم مرصودِ
حتى كأني وما أسلفُت سيِّئة ً
مُطالبٌ تحت حقدٍ منك محقودِ
ابن الرومي
بواسطة: الأقستان
التعديل بواسطة: الأقستان
الإضافة: الخميس 2007/07/05 11:46:20 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com