عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > صباح الحكيم > أنغام حزينة

العراق

مشاهدة
1336

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

أنغام حزينة

زارني ذاتَ مساءْ
طائرٌ عذب الغناءْ
راح يشدو في حنينٍ
قلت ماذا الشدو يا طير السماءْ
إنني أغفو و أنغام البكاء
قالَ: أدري...
إنني جئت لكي أمسح عن عينيكِ دمعا
ولكي أهديك خيطا من ضياءْ
قلت والقلب غريق في أساهُ
ابتعد عني فلو لامست جرحي
سوف تكوى ثم تكوى
لن ترى غير البلاءْ
قال إني مغرمٌ فيكِ
دعيني بين أوجاعكِ أشدو
علها تسمع صوتي
فيجافيها الشقاءْ
قلتُ: حتماً ستعاني من عذابي
وجراحي عُشبَ عيني
إنها تغفو على راحِ البكاءْ
قالَ: يا حوريتي لا، لن أغادرْ..
سوفَ أسقيكِ حناناً سرمدياً و نقاءْ
فدعيني بين أطيافكِ أمضي
لستُ أبغي غيرَ تضميدِ الجراح
فاقبلي، بستان نبضي
وامنحي قلبي.. الرجاءْ
قلتُ: أخشى أن تمسَ اليومَ وردي
هي في روض الصفاءْ
إنني أدرك ما أنت تعاني
أنتَ تشكو
من تباريح الجفاءْ
فأتيت اليوم عندي
تنتقي حلو ثماري
تحتسي عذب كؤوسي
ثم تنساني و لا تسأل عني
حين يرديني الوباءْ
أنتَ، لا ترجو فؤادي
مثل ما تهوى زهوري
وخريف العمرِ في أرضكَ جاءْ
….
قالَ: أرجوكِ ارحميني
واسمعي نبضات قلبي
إنها كالناي تبكي
أنت عصفورة قلبي ولحوني والغناء
أنت فجري حين يزهو
انت شمعات المساء
…
قلتُ: دعني في عنائي
جئتَ تسلو بفؤادي
ثم ترميني شظايا في الهواء
بات يشدو في رياضي
يتغنى في مسائي و صباحي
حاملاً وردَ الأقاحي
وفؤادي لم يزل في ظلمة الحزن غريقا
آه كم يهفو لنجمات السماء
علها تهديه عقدا من سناء
ودنا مني قليلا
ونأى بعد اللقاء
بعدها لملمَ عني ...
كل وردات الأماني
وأنا وحدي أعاني
غربة الروح و دمعي و العناءْ
صباح الحكيم

الفصحى
بواسطة: صباح الحكيم
التعديل بواسطة: صباح الحكيم
الإضافة: الخميس 2007/06/21 04:08:13 مساءً
التعديل: الثلاثاء 2010/09/28 12:23:43 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com