عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الأندلس > غير مصنف > يوسف بن هارون الرمادي > تَبَدَّت عَلى البازي مِن الريشِ لأمَةٌ

غير مصنف

مشاهدة
801

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

تَبَدَّت عَلى البازي مِن الريشِ لأمَةٌ

تَبَدَّت عَلى البازي مِن الريشِ لأمَةٌ
فَتحسبهُ مِن حائِرِ الطَّير يَتَّقي
وَتَدريقَةٌ فَوقَ البَياضِ كَأَنَّما
تُصبُّ عَلَيهِ دِرعهُ فَوقَ يَلمَقِ
غَدا أَحمَرَ العَينين تَحسبُ أَنَّهُ
لَهُ عَينُ غَضبانٍ عَلى الطَّير مُحنَقِ
وَقَد وُرِّسَت ساقاه حَتَّى كَأَنَّما
لَهُ بِالثُّريا خاضبٌ لَم يُحَقَّقِ
كَأَنَّ بنانَ الكَفِّ كُلَّ بنانة
بِها طُرِّفَت مِنها بنون مُعَرَّقِ
وَقَد أُلبِسَت لَونَ المِدادِ كَأَنَّها
أَناملُ كتّابٍ تَخُطُّ بِمُهرَقِ
فَإِن كانَ للبازي مِن الريشِ لأمَةٌ
فَللدستبان دِرعُ وَشيٍ مُنَمَّقِ
عَلَيهِ مِن العِقيانِ ساقٌ وَمُقلَةٌ
فَصارَ كَمَكحولٍ بِهِ وَمُسَوَّقِ
جعلتُ لساقيهِ فَخُصلَةِ كَفِّهِ
حُلِي العذارى في نَواصٍ وَأَسوُقِ
غَدَونا بسرب ضُمَّرٍ مثلِ ضمَّرٍ
إِذا لحقت مِنها الأَياطِلُ تَلحَقِ
حُمِلنَ عَلى الايسار نَحوَ عجاجها
كَما حَمَلَت خَيلٌ فَوارسَ صُدَّقِ
إِذا اِضطَرَبَت فَوقَ الأَكُفِّ حَسبتَها
لِغيبتها عَن صَيدِها في مُعَلَّقِ
فَأُرسِلنَ في مَيدانِهنَّ كَأَنَّها
صَواعِقُ ما لاقَت مِن الطَّيرِ تَصعَقِ
يوسف بن هارون الرمادي
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الأحد 2007/06/17 10:42:02 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com