عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الأندلس > غير مصنف > يوسف بن هارون الرمادي > فَوافوا بِنا الزهراءِ في حالِ خَلَّةٍ

غير مصنف

مشاهدة
1080

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

فَوافوا بِنا الزهراءِ في حالِ خَلَّةٍ

فَوافوا بِنا الزهراءِ في حالِ خَلَّةٍ
تلائمُ لاستيفائهم في التوثّقِ
وَحوليَ مِن أَهلِ التَأدُّبِ مَأتمٌ
وَلا جُؤذرٌ إِلا بِثَوبٍ مُشَقَّقِ
فَلو أَنَّ في عَيني الحِمامَ كَروضِها
وَإِن كانَ في أَلوانِهِ غَير مُشفِقِ
وَنادى حِمامي مُهجَتي لَتغافَلَت
فَهلا أَجابَت وَهوَ عِندي كَبخنقي
أَعينيَ إِن كانَت لِدَمعكِ فَضلةٌ
تُثَبِّتُ صَبري ساعَةً فَتدفَّقي
فَلو ساعَدت قالَت أَمِن قلّةِ الأَسى
تَبَقَّت دُموعي أَم مِن البَحر تَستَقي
تكلفني أَن أُعتب الدَّهر إِنَّها
لجاهلةٌ مَن لي بإِعتابِ مُحنَقِ
وَقالَت تظنُّ الدَّهر يَجمَعُ بَيننا
فَقُلتُ لَها مَن لي بِظنٍّ محققِ
وَلَكنني فيما زجرت بِمُقلَتي
زَجرتُ اجتماعَ الشملِ بَعد التَّفرُّقِ
فَقَد كانَت الأَشفار في مثل بُعدِنا
فَلَما التقت بالطَّيفِ قالَت سَنَلتَقي
أَباكية يَوماً وَلم يَأن وَقتُهُ
سينفد قَبلَ اليَومِ دَمعك فارفقي
وَمُذ لَم تريني أَنت في ثَوبِ ضائع
لعمري لَقَد جَفَّت بِعيِّ مُمَزَّقِ
يوسف بن هارون الرمادي
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الأحد 2007/06/17 10:40:58 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com