عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العامية في العصر الحديث > مصر > مجدي نجيب > رسائل حزينة

مصر

مشاهدة
4641

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

رسائل حزينة

إيه اللي أقوله ف دنيا ما بتعرفش تشرب غير دموع؟؟
الريح سكت .. وف سكتته بكيت عنيا ..
أنا كنت عارف إني شايل بين إيديا روح كمنجه
من الخشب
بتروح تسوح وتجيب معاها روح مدينتي ..
.. اللي لابسه توب حزايني في الربيع
إيه اللي أقوله ف دنيا ما بتعرفشي غير شرب الدموع؟؟
أنا قلت أروح أشرب دفا عنيكي
أنا قلت أروح .. روحي الحزينه فرهضت وسط الطريق
كانت إيديكي ألف نجمه بترتعش ..
كانت بعيده ع الغريق
داخل بعزي
ويا الناس في روحي ..
روحي ياما صابها ألف صاحب بالخرس
داخل بعزي شفت روحي بتنبعث
لما عيونك بوّشت صلبان عذابي شفت دمعي بيرتعش
يرسم كلام معرفشي إيه معناه لكن أقدر ..
.. أقدر أقول الآه ولا غشش حياة غيري ..؟
إن كان قلبي الحزين حزن القمر فوق المدينه
يحدف شعاعه ألف مركب ع البيوت
ويعزي ويا الناس في روحي ..
رايح أقابلك في الطريق لابسه شعاع الشمس
إيه اللي أقوله ..؟؟
حاضنك .. وحنسى إني ميت من سنين ..
دنيا خساره ..؟؟
قالها الهلال لما لمحني في الطريق محني ..
دنيا خساره ..؟؟
قالها القمر فوق بسمته الشايبه ..
ونا كنت وحدي في الطريق بانزع ثياب الحزن
باغسل عيوني ف بحر ضحكه من عيونك
يا نجمتي المغسوله بالأحلام
ويا ابتسامه في دنيا من غير ابتسام
نقرت طيور الابتسامه فوق حيطان قلبي الإزاز ..؟؟
أنا قلت مين يطرق بيبان مارد حزين ..؟؟
الريح سكت .. روح النسيم عادت
عدى الحمام هزاز ..
وشفت ضله ف نهر قلبي فوق حيطان قلبي الإزاز ..
أنا قلت مين يقدر يطير و يجيب كلامه م الحرير؟
مين .. مين بيطرق فوق جفون قلبي الضرير؟
دا الريح شرب من سدري مزيكتي
وفضلت أحلم بالحمام يرجع يطير ..
.. يرجع عشان يمسح لي تنهيدتي
الليل وحيدي و عايش .. جوه أحلام الغمام
لو طال خيالي خوخ خدودك مش حيطول غير الابتسام
لو كان خيالي قلب ريح .. قلعه السحاب
ما تصدقيش
ماقدرش أعدي من بيبان
مكتوب عليها بالرموش السهرانين:
إن القمر مخنوق في ليلة حب ..
إن الأمل مشنوق على ضفاف العيون
إن النجوم سكنت قرار الجب ..
مجنون وراكب فوق حصان الحزن
ولجامي كلمة حب فوق الريح بلا حكمه
عديت بحار الحزن ياما كلها تشبه بحار القلب
قطفت ايديا من النجوم نجمه
وف سري قلت أديها لصحابي
وفي المدينة كان طريقي لصحبتي خالي
وقف الفرس
ونا كنت شايل فوق ذنوب الدنيا دنيا فوق عنيا
وقف الفرس من تحت تعريشة عنب عطشان
بيشرب من عنيا
.. آه يا حبيبتي .. النجمه كانت بين ايديا.
ما لقيتش غير إيديك
أول ما جيت أزرع عليها نجمتي
ماقدرش أقول آخر حكايتي ..
آخر حكايتي مُحزنه ..
شاب النسيم ..
شيبة نسيمي ف سن ريشتي في القلم
مات النسيم ع الغصن
من بعد ما اتحنى ..
راح يستحمى في الألم
جمعوا النجوم كل العرايس .. لبسوها توب نحاس ..
توب النحاس م الحزن مش أحمر ..
ولا كان في قلب المعزى واحد ليه مزاج للحزن
القهر كان في الحلق .. كان أنفاس ..
.. متجرحه في الصهد .. وادي الناس ..
يا حسرتي عميوا ..
كئن قلبي المحزنه،
زغرد في أركانها الحزينه طير فرح تايه وتاه منه الغنا
يا طائري ..
لو كنت تقطف من عيوني نظرتي ..
لو كنت تنزع ضحكتي ..
وتشيلها و تزغرد بعيد
وإن كنت يوم حاتشوف ربيع.
نازله على كتافه العطور زي الضفاير
وتلاقي قلب الورود متفتح شفايف
تبقى حبيبتي اتنسمت منها مدينتي بالحياه
بعتر عليها ضحكتي
وف قلبها زغرد .. وخدها من هنا
وابعد بعيد لاحسن مدينتي ف سدرها
أقفاص كناريه مسلسله
لاحسن مدينتي السنبله
واللي ف رموشها خط راسماه العطور
ما تساعش ضحكه من شفايف غنوتي
ضحكت حبيبتي والسما طاطت زهور
خدها يا طير .. وابعد بعيد
دنا جوه قلبي مَحزنه
إزاي أزغرد ..؟؟
إزاي أخلي جوه قلبي أي حاجه من الربيع ..؟؟
فضيت كاساتي .. واتملت بالريح
والحلم جوه المحزنه ممدد ..
إزاي أزغرد ..؟؟
ونا عشت فوق رمشك نسيم أخرس
كل الطيور من حزنها ف سدري بتبحلق
وفي حلمها الشمس تنفش شعرها ..
إزاي أغني وضهري محني ..؟
دنا قلت لما ف يوم أشيل اسمك على كتافي
أقدر أطير والدنيا ما تساعني
الدنيا صارت سجن مطوافي
أما مدينتي والأغاني واللي عايش واللي مات ..
ماقدرش أميّز ضحكه خضرا في السكات
ونا ضهري محني ..
شاب النسيم ..
أما المطر ..
بيرخ يشرب م التراب
ويفوت عليا يقول ما عادش الواد حيقدر ع الأغاني
صاحبي لمحني .. سألني، جاوبته
إزاي أغني وضهري محني ..
إزاي أزغرد ..؟؟
وف عيوني لكل شيء ..
نظرة عتاب
نخ الفرس ..
ونزلت أدفن كلمتي ..
فارس سلاحي ضحكه دبلانه ع الخدود
كانت ملابسي من التراب من بعد ما ينداس
من بعد ما طاف جوه قلبك يا حبيبتي ..
جوه قلبك برضه ناس
كدب .. وخرس ..؟؟
نخ الفرس ..
بانفض ضلوعي .. فوق ضلوعي ناح وتر
عضيت مدينتي في بزها ..
قام الفرس تاني ..
والشمس قرص شعاع بيتفرفط
جاني الكلام تاني
جاني بيحبي تحت قرص الشمس
قال الرياح حتقوم في رحله فوق محيط الخوف
يتنفسوا كل اللي كدبوا تحت ظل المحزنه
أما اللي عاشوا تحت قرص الشمس كلمه بميت حنك
يتصوّروا شكل الورق
أخضر و رسمة حب فوقه بتتولد ..
راح يركبوا مركب عرق ..
والصبح يكبر فوق عيونهم مدنه خضرا من الكلام
قام الفرس تاني
الدنيا قامت فوق جناحه .. والحرس
طاطاوا البنادق لاجل يبقى الضل غيمه مزهره
يا صاحبتي ..
مثلت دور الريح ..
ولبست كل قناع
لفيت مدينتي والحواري وفوق دماغ الحزن نزلت كلمتي
ورجعت ضحكه ف سدرها ..
مليون شراع
.. وعطشت ساعة الفجر
نزلت عيوني فوق ضفاف صاحبي الكلام
واصطدت كلمة نصر ..
فين .. فين أخبيها
نفسي أداريها
وصلوا الحرس ..
رشوا التراب ع الفجر
ورجعت وقت الصهد ما بيغرز ضوافره في الدماغ
محني بالضياع
كل العيون شاورت عليا
أما الرموش: كانت خناجر لاتهام ..
العين دي قالت: مستحيل
وعيون صحابي شفتها
موال بيحدف ع المدينه غنوته
واتنهدت كلمة فرح ..
فط الكلام ع الجرح يمسح له
بالبوسه يضحك له
حط الندى من فوق بزاز الصبح ينده له:
الجرح راح
الجرح راح
يا صاحبتي ..
وف مره وقعت صرختي
وقعت على كتفي الجريح
وف مره ماتت دهشتي
على رنة التسابيح.
وف مره زامت ع الربابه كلمتين فيهم بنوح
زفوا الحواري بغربتي
لكن جناحي ما انكسرش
وعدت تاني شعاع بروده ع الصليب
حامل صليبي ف ضل رعشه فوق بزاز المستحيل
لفيت مدينتي كلها
علقت قلبي ف سدرها
شاوروا عليا
دا مستحيل الكدبه تكبر فوق عنيا
جرحت سدري لاجل ياكلوه العيال ..
والريح بينقر بطن إيدي وبين إيديا
..حزمة ورق عرقان
من بعد ما فط الكلام من كهوف الصهد
شاوروا عليا ..
علقت كلمه من كلامك جنب فرعة ورد
ومشيت أغني لدهشتي:
يا دهشتي
.. زي الإزاز اتكسرت
مارجعش معنى الخوف ف ضله مشنقه.
ورجعت ريح
طعم المطر فيا ..
يغسلني .. يغسل سكتي
ويهش ريحة كدبتي
يا صاحبتي
كل اللي قلته ف كدبتي
إني كرهتك رايه خضره ف سكتي
كان النسيم مقتول على جدران شوارع ضحكتي
كان النسيم ابن النبي مشنوق بيبكي ع الحيطان
يبكي ويهبش حسرتي
كان الرصاص خارم ضلوعه تحت قرص الشمس
وف وسط غيمه شفت ضلي جنب ضلك
وشفت طعم الموت شفايف م الكلام
إيه .. إيه جرى؟؟
قالوا النبي مشنوق وضله .. جنب ضلك
يا هلترى ضلك كمنجه ولاّ ضلي المشنقه؟؟
ولاّ ده ضل حسره في العيون
ولاّ ده ضل جدراني الحزينه
ضلي اللي مايل ع المدينه
ضل الكلام .. لمّا تولده ..
في السر فرحتنا الحزينه ..
قام الفرس ..
قام يلتفت ع الشمس .. فين الشمس
يا مين يجيب جرس ..
يجرح جبين الهمس
ويصحي قلب الفارس المهزوم
قام يلتفت ع الشمس .. فين الشمس ..
يا مين يجيب للصمت حبل ويشنقه
ويصحي قلب الفارس المحزون .. ويحلب شرنقه
يحلبها لما النجمه يرقص ضلها
في بزاز بلدنا الطيّبه
يا مين يجيب للصمت باب، ما يكونش قلعه مدهبه
قام الفرس يلحس جبين النسمه عادت ترعبه
قام يلتفت ع الشمس .. فين الشمس .. فيه ولد
ولوحده واقف يجلده
صهد الخرس
وبترعبه .. كلمة .. حرس
يصحى ويهرب بالفرس ويعود في نجمه بتولده
ويعود بيغزل م البنفسج ألف مدنه من نحاس
يضرب حيطانها تضحكوا
ولا تعرفوا
إن المدينه كلها رقصت حداد
إن المشانق كلها عيونكو وضلها ..
مخدع دهب
لكنما فارسكم المحزون بيحلم بالورق مركب كلام
ولا تقدروش .. في موسم الأحزان ..
لا تطعموا قلبه البنفسج ولا ..
راح تولدوا فيه بالغزل إنسان
وإن كنت حارجع يوم مصدي في الربيع
دا لأن ساعة العصر واحد م الحرس
طخ الفرس قدام عيونكو كلكو ..
ما قدرتوا حتى تكسروا وسط الحناجر رعبكو ..
ولسه برضه بتضحكوا
قام الفرس
قام يلتفت ع الشمس كات الشمس راميه صهدها
في سدركو ..
يا قلبكو ..؟!
ولسه برضه بتضحكوا
جاءوا الحرس
وشكلهم: اسود غطيس
مثل الغراب .. ومثل ليل الغريب الحزين، الوحيد
وضلهم:
مثل نبت الشر اللي طالع حر ..
وف عيونه القهر للشايب والوليد
ومثل كل الكاذبين
والمحتالين
واللي اشتروا كراسة المزاد للدخول
لدنيا المناضلين.
مجدي نجيب

ديوان صهد الشتاالطبعه الأولى عام 1964 / الطبعه الثانيه عام 1995
التعديل بواسطة: محمد أسامة
الإضافة: الجمعة 2007/06/15 09:23:00 صباحاً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com