عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء الأندلس > غير مصنف > الحداد القيسي > حَدِيثُكِ ما أَحْلَى ! فَزِيدي وَحَدِّثي

غير مصنف

مشاهدة
736

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

حَدِيثُكِ ما أَحْلَى ! فَزِيدي وَحَدِّثي

حَدِيثُكِ ما أَحْلَى! فَزِيدي وَحَدِّثي
عَنِ الرَّشَإ الفردِ الجَمَالِ المُثَلِّثِ
وَلاَ تَسْأَمِي ذِكَرَاهُ فالذِّكْرُ مُؤنِسِي
وإن بعث الأشواق من كل مبعثِ
وبالله فَارقِي خَبْلَ نَفْسِي بقوله
وفي عقد وجدي بالإعادة فانفثي
أَحَقّاً وقد صَرَّحْتُ ما بِيَ أنَّه
تَبَسَّمَ كاللاَّهي، بنا، المُتَعَبِّثِ
وأقسم بالإنجيل إني لمائن
وناهِيْكَ دَمْعِي من مُحِقٍّ مُحَنَّثِ
وَلاَ بُدَّ مِنْ قَصِّي على القَسِّ قِصَّتِي
عَسَاهُ مُغِيثَ المُدْنَفِ المُتَغَوِّثِ
فلم يَأْتِهِمْ عِيْسَى بِدِيْنِ قَسَاوَة
ٍ فَيَقْسُو على مُضْنى ً وَيَلْهُو بِمُكْرَثِ
وقلبي من حلي التجلد عاطل
هوى في غزال ذي نفار مرعثِ
سَيُصْبحُ سِرِّي كالصَّباحِ مُشَهَّراً
ويمسي حديثي عرضة المتحدث
وَيَغْرَى بذكرِي بين كأسٍ وروضة
ٍ وينشد شعري بين مثنى ومثلثِ
الحداد القيسي
التعديل بواسطة: سيف الدين العثمان
الإضافة: الأحد 2007/06/03 02:40:42 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com