عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العامية في العصر الحديث > السعودية > مبارك العقيلي > على الحزم عولّ في أمورك ولا تخافي

السعودية

مشاهدة
24

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

على الحزم عولّ في أمورك ولا تخافي

على الحزم عولّ في أمورك ولا تخافي
وقس ما بقى باللي مضى بيّن وخافي
ترى الدهر بحرٍ والعمر به سفينه
والأحداث شروى الرّيح خب ورفرافي
فركب قياسك واجعل البلد زاهب
وعدّل وطالع ديرتك قبل ختلافي
وحافظ على عرضك وطولك بعدها
بالأميال والسَّاعات واحذر تجي غافي
ووثق حبالك واجعل القلب حاضر
معا ما يعوزك من شراع ومجدافي
ولا تهمل الأسباب إن حان وقتها
تندمت واستعراك بالجوف رجافي
ترى الرَّجل يبلغ باجتهاده مراده
وإن عاقته الأقدار فالعذر له وافي
على الحرّ صرف الفكر فيما ينوبه
وإن حار شاور فيه من يعلمه صافي
خليلك خليلك لو بدت منه زله
تفطن بموجبها وعاتب ولا تجافي
ترى الغل ينمي الحقد في مهجة الفتى
وبالحقد يبدي الشر يا رب يا كافي
فؤاد الفتى مرآة والغل غبره
عتابك لها منديل فامسح به السَّافي
فإن زال هذا واتضح لك به الصّفا
فهذا المحب المخلص الصَّادق الوافي
والا ترى ود المصانع تكلّف
اتركه وشأنه لا تعاتب ولا تنافي
صحيح الوفا من دام في الكرب والرّخا
على العهد لا من هو عن العهد حيافي
والاصحاب للإنسان شروى الدراهم
حجرها دواهي الوقت والعقل صريافي
وكم درهم مغشوش والسبك طيّب
وكم درهمٍ صافي وسبكه غداً عافي
فكن جوهريّ الوقت حتى تميز
ترى الفرق يخفي يابطي على الجافي
فلا من لديه العلم يعدل بجاهل
ولا الفارس الشاكي كما العاطل الحافي
عيون الملا تنظر والآذان تسمع
والأخبار تروى والفتى في الثرى خافي
وكل بما سواه يذكر ولو فنى
حد بالنعم واحد مع الخيبة اولافي
ومن طالع التاريخ والقلب حاضر
تحقق وهو مختار ما يذكر اخلافي
دع السر في دجنا ضميرك مخفّى
كما ساري من مطلب الدّم متخافي
ولا تصنع المعروف إلا بشاكر
يجي طايع لأمرك بليّاً تِعِنّافي
ترى الناس شروى الأرض حرّ وسبخه
والاسباخ ما تنبت ولو الما بها ضافي
الاجواد بالاحسان تملك رقابها
وحسن الثنا منها مدى الدهر تستافي
والأنذال بالتهديد تأتي مطيعه
وباللطف ما تزداد إلا تعسَّافي
فرتب ولا تعكس ووثق ولا تخف
ترى العكس والاهمال تقفاه لحسافي
ولا تكون سمَّاع الرميَّات في الملا
فتبقى بلا خلٍّ ولا صاحب صافي
عن الواش والأفاك نايدك طهر
فكلّ على ما فيه يضرب لك اوصافي
تعرض بودك تعشق الناس ودك
وباشر بلطفك من يزورك والاضيافي
ومازح بلا فحشٍ ولا لمزة بها
تفض الحشا فالمزح ديدان لالطافي
وخالق بني وقتك على قدر حالهم
تنال المنى منهم بليّا تكلافي
وجاهك فلا تذخر إذا ناب حادث
لحله بجاهك يالسنافي تصرافي
فأبخل لئيم من يغالي بجاهه
وهو قادر واللي له الجاه لشرافي
ولا ترتجي من ناكث العهد خله
إذا حال وانكر طول معروفك الضافي
وكل له بصاعه مثلما كال ووافه
إذا كان ضدك وإن دنا عنه كن عافي
على العدل وازن واحذر الحيف يا فتى
فمن حاف لا يامن من الدهر لنكافي
تتقّى الخطا والجار وفّر حقوقه
على كل حال واحترم كل غطرافي
مهاداتك الاصحاب تنبت لك الصفا
وتثمر بمحض النصح والناصح الصافي
عن الزود في نفسك تحذر فكم فتى
بزوده نقص والزود مرسول لتلافي
ووطن على المكروه نفسك ولو أبت
ترى الغيب محجوب وما فيه لك لافي
توكل على الباري وفوض وسلم
فهو الضار والنافع وهو المسقم الشافي
تفكر سليم اللب واحفظ نصايحي
وشانك وما تهوى إذا كنت زعنافي
فلا بد ما ترضيك دنياك يا فتى
فأيامها بين البريات اسلافي
إلى الله ملجانا عن الزيغ والردى
وبه نعتصم والحمد لله والثنا الوافي
وأوفى صلاة الله على سيد النبأ
بني الهدى ولالة والصحب السلافي
مدى الدهر يا من يرتجي النصح عندنا
على الحزم عول في أمورك ولا تخافي
مبارك العقيلي
بواسطة
المشرف العام
الإضافة: الاثنين 2022/02/07 11:43:20 مساءً
إعجاب
مفضلة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com