عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
شعراء العصر العباسي > غير مصنف > أبو الطيب المتنبي > ثياب كريم ما يصون حسائها

غير مصنف

مشاهدة
1764

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

ثياب كريم ما يصون حسائها

ثِيابُ كَريمٍ ما يَصونُ حِسانَها
إِذا نُشِرَت كانَ الهِباتُ صِوانَها
تُرينا صَناعُ الرومِ فينا مُلوكَها
وَتَجلو عَلَينا نَقْشها وَقِيانَها
وَلَم يَكفِها تَصويرُها الخَيلَ وَحدَها
فَصَوَّرَتِ الأَشياءَ إِلّا زَمانَها
وَما اِدَّخَرَتها قُدرَةً في مُصَوِّرٍ
سِوى أَنَّها ما أَنطَقَت حَيَوانَها
وَسَمراءُ يَستَغوي الفَوارِسَ قَدُّها
وَيُذكِرُها كَرّاتِها وَطِعانَها
رُدَينِيَّةٌ تَمَّتْ فَكادَ نَباتُها
يُرَكِّبُ فيها زُجَّها وَسِنانَها
وَأَمُّ عَتيقٍ خالُهُ دونَ عَمِّهِ
رَأى خَلقَها مَن أَعجَبَتهُ فَعانَها
إِذا سايَرَتهُ بايَنَتهُ وَبانَها
وَشانَتهُ في عَينِ البَصيرِ وَزانَها
فَأَينَ الَّتي لا تَأمَنُ الخَيلُ شَرَّها
وَشَرّي وَلا تُعطي سِوايَ أَمانَها
وَأَينَ الَّتي لا تَرجِعُ الرُمحَ خائِبًا
إِذا خَفَضَت يُسرى يَدَيَّ عِنانَها
وَمالي ثَناءٌ لا أَراكَ مَكانَهُ
فَهَل لَكَ نُعمى لا تَراني مَكانَها
أبو الطيب المتنبي
بواسطة: حمد الحجري
التعديل بواسطة: حمد الحجري
الإضافة: الأربعاء 2005/06/08 11:02:46 مساءً
إعجاب
مفضلة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com