عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > مصر > صباح هادى > أرسلتُ رُوحِي

مصر

مشاهدة
288

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

أرسلتُ رُوحِي

هَا أَنا أرسلتُ رُوحِي فاتَّبِعْهَا
حيثما أدركْتَهَا تلقَ السَّكِينَه
سِرْ علَى دربِي وكُنْ تِرْيَاقَ قلبِي
إنَّمَا بالحبِّ تُنسينِي أَنِينَه
دَكَّتْ الأشواقُ حِصنًا بعدَ حصنٍ
لَمْ أُطِقْ بُعدًا لمَ أَرْجَأتَ حِينَه
وحدَهُ الحبُّ الذِي نبغِي يقينًا
فاقتربْ منِي فقدْ علمتُ دِينَه
واتبعْ دِينِي فإنِّي فِي هَوايَا
قُدْتُ هَذِي الأرضَ حتَى تستبِينَه
لمْ أزلْ سَكْرَى بخمرٍ لمْ أذُقْهَا
فإِذَا مَا ذُقْتُهَا أَبقَى رَهِينَه
دعوةُ الحبِّ التِي أَشْفَقْنَ مِنْهَا
قدْ حَمَلْنَاهَا وأَنْقذنَا السَّفِينَةْ
كلُّ هذَا القبحِ لمْ يُزهقْ حَنِينِي
كيفَ للمشتاقِ أنْ ينسَى حَنِينَه؟!
كلُّ مَنْ فِى الأرضِ يسْتَقْفِي خُطَانَا
نحنُ نورُ الحبِّ أصبحنَا يَقِينَه
وحْدَنا كنَّا ومازِلْنَا حُماةً
ما برِحْنَا خَلْفَ أبوابِ المدينةْ
يسْتَقِي العشَّاقُ منَّا كُلَّ حينٍ
أغنياتِ الحبِّ والشَّوقِ الدَّفِينةْ
صباح هادى
بواسطة: صباح هادى
التعديل بواسطة: صباح هادى
الإضافة: الثلاثاء 2020/05/12 07:29:59 مساءً
التعديل: السبت 2021/02/13 05:26:13 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com