عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > مفيد فهد نبزو > عاشقٌ وقتيلُ

سورية

مشاهدة
164

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

عاشقٌ وقتيلُ

هلْ لي إلى قلب ِالحبيب ِسَبيلُ؟!
هلْ لي إلى تلكَ الربوعِ دَليلُ؟
يا قاتلي بالحبِّ إنّيَ عاشقٌ
صبٌّ، وقلبي مُتعَب ٌ وعَليل ُ
ما هكذا طَبْعُ الكرامِ بحُبِّهمْ
إنَّ الأصيلَ مَعَ الزّمانِ أصيلُ
ما هكذا يُوفي المُحبُّ بعهدهِ
إنَّ الوفاءَ المستحقَّ قليلُ
لمْ تَسْجَعِ الورقاءُ من ألم النوى
لوكانَ يُنقَعُ بالفؤادِ غليلُ
يامَنْ بهجركمُ الفؤادُ مُلوَّعٌ
هل ذاق قيسٌ لوعتي وجميلُ؟!
لا تهجروني وارحموني في الهوى
ما لي سواكمْ في الغرامِ بديلُ
وإذا ذكرتمْ في الهوى قتلى الهوى
قولوا بأنّيَ عَاشقٌ وقتيلُ .
مفيد فهد نبزو

حالة من العشق العذري عاشها الشاعر ، وكان العذاب والهيام والجنون بالحبِّ العفيف ثمَّ الموت الروحي المجازي الذي هو أقسى من موت الجسد ، فموت الجسد يحدث مرة واحدة ، أمَّا موت العاشق الملتاع بنار النوى ولظى المحبوبة النائية البعيدة ، ففي كل غفوة عين وانتباهتها ، وبكل هنيهة و في كل وقت من الأوقات .
التعديل بواسطة: مفيد فهد نبزو
الإضافة: الجمعة 2020/05/08 05:43:05 مساءً
التعديل: الجمعة 2020/05/08 06:42:54 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com