عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الجزائر > محمد الصالح الجزائري > ضاد وأضداد..

الجزائر

مشاهدة
181

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
1

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

ضاد وأضداد..

قالَ منْ عادَ منَ الغوْصِ لقومِهْ:
ضادُ إبراهيمَ يا قومي سخافهْ!
وحديثُ الصّدفاتِ،
باتَ منْ بابِ الخرافَهْ!
عندما أَلْفَيْتُ عمقَ الضّادِ،
أخباراً عنِ الحقدِ الذي هَدَّ الخلافهْ!
ثمَّ إنّي لستُ أدري،
قدْ يكونُ شِعْرُ حافِظْ،
قالهُ يوما جُزافَا؟!
لستُ أدري،
هذيانْ.. ضادُ إبراهيمَ يا قومي خرافهْ!
ولسانُ العمِّ صامْ،
رَفَعَ الغربَ إلى أبعد نجْمٍ،
إنما بالضّادِ نحنُ مستحيلٌ..
سنُصَابُ بالّدّوارِ،
لوْ تجاوزْنا بها عنْقَ الزرافَهْ؟!
ضادُ إبراهيمَ يا قوميَ ضيْفٌ،
قدْ أَضَاعَ كُلَّ آدابِ الضّيافهْ!!
بينَ قومٍ،
جعلوا منْ فتنةِ الأَعرابِ مهْداً و فِراشاً،
ومنَ المرّيخِ يا قومي لِحافاَ!!
فاسْمحوا لي معشرَ الأَعْرابِ،
إنْ قلتُ بأنَّ الضّادَ آفهْ!!
علّمتْنا،
كيفَ نحني الرّأسَ دوماً للملوكِ،
كيفَ نُعْليهمْ نِفاقاً أوْ.. مَخافهْ!!
علّمتنا،
كُلَّ أنواعِ الفتاوى،
علّمتنا الإختلافاَ!!
في زمانٍ أَعْجمئٍّ،
جَعلَ الأضْدادَ حِلْفاً وائتِلافاَ!!
ثمّ باللهِ أجِيبوا:
أَلِسانُ العمِّ صامْ يصنعُ الصّاروخَ،
يرقى يتطوّرْ؟
أَمْ تُرى عندَ فصيحِ الشِعْرِ،
مِنْ مَدْحٍ وذَمٍّ
أَنْهَتِ الضّادُ المَطافَا؟!
فَأَجيبُوا:
أَمْ تراكمْ لا تَوَدُّونَ اعترافَا؟!
إنّ أبْناءً لكمْ يا قومُ لكْناً،
لا يَمِيزونَ منَ الفعْلِ المُضافَا!!
وأخيراً اِسْمحوا لي،
فَأَنا طلّقتُ فُصْحاكمْ .. وداعاً
رغمَ أنّي لا أطيقُ الإنصرافَا...
محمد الصالح الجزائري

قصيدة التفعيلة ـ قضايا الأمة ـ
التعديل بواسطة: محمد الصالح الجزائري
الإضافة: الأربعاء 2020/05/06 08:23:30 مساءً
التعديل: الجمعة 2020/06/19 08:40:00 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com