عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الجزائر > محمد الصالح الجزائري > مفرقعات 2008

الجزائر

مشاهدة
148

إعجاب
1

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

مفرقعات 2008

صورة ومشهد
منذُ أن كنتُ صغيراً،
وأنا أسمعُ أصْواتاً غريبَهْ،
مِلْءَ سمْعي: صرخاتٌ وعَويلٌْ،
وأنينْ..
وعلى الحائطِ صورَهْ،
لمْ تغيّرْها السّنينْ..
منذُ أنْ كنتُ صغيراً،
وعلى الشّاشاتِ ذئبٌ،
يرتدي أثْوابَ تيسٍ،
وقطيعٌ خلْفَهُ،
أعْجَفُ لا يقْوى على السيْرالطّويلْ..
وكبرتُ اليومَ،
عمْري: نصفُ قرنْ..
حائطُ البيْتِ تَصَدَّعْ!
إنّما الصّورَةُ مازالتْ كما كانتْ عليهْ!
منذُ أنْ علّقَها الوالِدُ يوماً،
رغْمَ أنفِهْ!
وعلى الشّاشاتِ أيضاً،
كلّ يومٍ يتكرّرْ..
مشهدُ القطعانِ والذَئبِ المُقَنَّعْ!
وأنا صرتُ خروفاً قدْ تشرّدْ،
أَغْضَبَ الذّئبَ وللقطعانِ ضيّعْ!!!
الرّتابة......
ملَّتِ الجدْرانُ من عبْءِ الشعاراتِ،
ومنْ حمْلِ الصّوَرْ..
تَعِبَ الكرسيُّ منْ ردْفٍ بَدينْ..
تَعِبَ السجَّانُ منْ جلْدِ السّجينْ..
تَعِبَتْ أرْوِقَةُ القَصْرِ ومَلّتْ،
منْ بياناتٍ وأحْكامٍ نُكُرْ..
تَعِبَتْ أيّامنا منكمْ وضاقتْ،
عيشُنا أضحى جحيماً مسْتَعرْ..
كمْ زرعتُمْ في ضمير الشعبِ،
منْ زيفٍ وضُرْ!
حينما أصْبَحْتُمُو أطولَ خلْقِ اللهِ،
حكْماً في البشَرْ!
فارحلوا.. فالسّيْلُ آتٍ ..لا مفرْ!!!
محمد الصالح الجزائري

قصيدة التفعيلة ـ قضايا الأمة ـ
التعديل بواسطة: محمد الصالح الجزائري
الإضافة: الأربعاء 2020/05/06 08:08:57 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com