عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > اسماعيل حقي حسين > المغزل

العراق

مشاهدة
220

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

المغزل

ملَّتْ دروبُ الصَّبر ِ أن تتحملكْ
ياقلبُ حسبُك صارَ نبلكَ مقتلكْ
ليلانِ مرّا كنتَ تبتكرُ الاسى
سرّا ً ودمعُكَ من حنينِكَ بلّلكْ
ملَّتْ قوافي الشِّعرُ تقبسُ جمرَها
من فوق ِخديّ ظالم ٍكي يقبلكْ
كيما يطيرُ إلى شواطئ أمنِهِ
وتظلُّ أنت تدورُ تختصرُ الفلَكْ
كم كنتَ تأملُ أنْ يبيعَ لكَ الهوى
ولخدِّهِ الجذلانِ تسرج ُمأملَكْ
ليلان ِ مرّا يا سهاداً مطبقاً
حدّ الجفون ِ..وأنت تُفرغ ُمغزلكْ
والعابرونَ لهم دروبهمُ ودر
بكَ كلَّما استهديتَ نجماً ضلّلَكْ
دربُ البراءةِ لو علمتَ محشّدٌ
بالشائكاتِ فكيف تتركُ معولَكْ
أتظلُّ تحتطبُ السُّهادَ تعلّلا
وتعبّهُ مُرّا وتَندبُ محفلَكْ
يامَنْ أضلَّ على تهجّدهِ الهدى
وأضاعَ أنجمَهُ التي فيها سلَكْ
لو كنتَ تملكُ أن تطالَ عيونَها
فإذاً لأعطيتَ الزَّمانَ وما ملَكْ
***
ملّتْ دروبُ الصَّبر ِ أنْ تتحملكْ
ملّتْ قوافي الشِّعر ِ أن تتهلّلَكْ
ملَّتْ أفاعي الكون ِ تنفثُ سمَّها
في جوفِكَ الخاوي لكيما تقتلَكْ
عمرٌ من الحسَراتِ ظلَّ نشيجُهُ
ما زالَ ينخرُ في النِّخاع ِ ليأكلَكْ
أسرفتَ عمرا ًكان نضرُ شبابِهِ
غض َّ الرِّحابِ بطولِ صبر ِكَ أمّلَكْ
أنَّ الغدَ الآتي ربيعُ زمانِهِ
وبأنَّ نفحَ جنانِهِ قدْ خضّلَكْ
يا نصفَ ميت ٍ ذاكَ نعشُكَ يرتقي
حجبَ السَّماءِ تحث ُّ فيها أرجلَكْ
يا صورةً صدقتْ ملامحُها رؤىً
هل كنتَ تدري مَنْ بهمِّك َ كحّلَكْ
هل كنتَ تدري مَنْ إذا اشتجرَ الرَّدى
وهواكَ وشَّح َ بالمعاصي مخملَكْ
لو كنتَ تدري ما اقتسمتُ هنيهةً
مرّ العذابِ وكان كِبرُكَ أخجلَكْ
***
يا بينَ أضلاعي فديتُكَ هل ترى
لوناً لغير ِالشَّمسِ دونكَ مثّلَكْ
لو أنَّ فيضَ هواكَ يبتدرُ المدى
لنما على كفيكَ عودٌ خضَّلَك
ما كان ذنبُكَ أن تضيئَ بليلهِ
قمرا ًوأنْ تثني عليهِ تغزّلَكْ
الشِّعرُ بعضُ سناكَ لو شئتَ انطفا
أو شئتَ كان إلى المعالي مشعلَكْ
اسماعيل حقي حسين
التعديل بواسطة: اسماعيل حقي حسين
الإضافة: الثلاثاء 2020/05/05 06:15:57 صباحاً
التعديل: الثلاثاء 2020/05/05 12:08:56 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com