عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الجزائر > محمد الصالح الجزائري > العصر الجنائزيّ الأخير..

الجزائر

مشاهدة
131

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

العصر الجنائزيّ الأخير..

ما بين فَقْدٍ وحزن ينقضي العمُرُ
فاهنأ طويلا بحزني أيها القَدرُ
في كلّ يوم أمنّي النفس أنّ لنا
في كلّ أرضٍ غدا بالحبّ ينتصرُ
تأتي الهموم بأوجاعٍ محمّلةً
ماتَ الأحبّةُ تحتَ القصف أو نُحِرُوا
الكونُ جُنّ أمِ الإنسانُ من حجر؟
ماتَ الضمير.. تساوى الوحشُ والبشرُ
بلابل الدّوح في ليل تغادرنا
لا الروضُ ودّعها لا الزّهرُ لا النّهَر
والروح واجمة شُلّتْ مشاعرها
ما عاد يطربها طير ولا وترُ
حتى المواويل ما عدنا نردّدها.
بحّتْ حناجرنا والنّايُ يُحتَضرُ
والصّبحُ في بلدي ضاعت ملامحه
لا الشمسُ تعرفه، لا النّجمُ لا القمرُ
فالموتُ ينحِتُ من أجسادنا تُحَفاً
.تُغري جبابرةً في أرضنا انتشروا
كلّ المقابر ضاقت من توافدنا
عصرُ الجنائز هذا مُنتنٌ قذِرُ!
أكذوبةٌ وطنٌ قد كنتُ أسكنهُ
.أكذوبةٌ فَرَجٌ قد عشتُ أنتظرُ
أدعوك ربي فما في الكون من سند.... أنتَ الرّجاء متى الأحقادُ تندثرُ؟
محمد الصالح الجزائري

قصيدة عمودية ـ شؤون الأمة ـ
التعديل بواسطة: محمد الصالح الجزائري
الإضافة: الاثنين 2020/05/04 08:02:18 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com