عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الجزائر > نور الدين جريدي > إيَّاكَ أفتَقِدُ

الجزائر

مشاهدة
147

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

إيَّاكَ أفتَقِدُ

أهْواكِ أنسَاك ِكمْ ذا القَلْبُ يَعْتَقدُ
يطُوحُ فيِ زمْهَريرِ التِّيْهِ يَرتَعِدُ
أعانقُ الحُلْم َ والآتِي أنَاشِدُهُ
ظمآنُ يَا سَفَرِي أوَّاهُ يَا ثَمَدُ
سُعْدَى الْهَوَى صَدَحَتْ فِي الأفْقِ هَمْسَتُهَا
قالَتْ:تُسَافِرُ بِيْ إيَّاكَ أفْتَقِدُ
تمَدَّدَ الْحُبُّ فِيْ أعْماقِ عَاشِقَتِيْ
تَلَعْثَمَ البَوْحُ لَمَّا مَسَّهُ الْحَرَدُ
وَ أوْشَك الصَّمْتُ يَتْلُو آيَ مَوْجِعِهِ
مَاذَا أقُولُ وَلَفْظِيْ تَاهَ لاَ أجِدُ؟
أبَاحَ صَمْتُكِ للتفْكيرِ فرْصَتُهُ
يَا ذَا الهَوَى فَاسْتَمِعْ ..كم أنَّه غرِدُ
يا أنْتِ..! يَا أزَلاً هَاجَتْ جَوَانِحُهُ
نَأيُ السِّنِينَ سَيَضْوي بَعدهُ المَدَدُ
تلَهَّبَ الجرحُ في أعمَاقِ خَاطرَتيْ
حتَّى تأجَّجَ فيْ آنائهِ الصَّهَدُ
فأسْدل الشِّعْرُ منْ حوليْ سدائِلهُ
يُعتِّقُ الكَاسَ يُذكِيْ وجْدَهُ الصَّفَدُ
مقَيَّدٌ فِيْ لظَى الأشْوَاقِ تُجْلدُنِي
عزَّ اللقاءُ وَطَالَ السَّيْرُ وَالأمَدُ
لمْ يقْوَ صَبْريْ بمَا عَانيْتُ يَا وَجَعِيْ
فكُنْتِ فيْ سَهَريْ أحْلامُهُ تَرِدُ
استيقظَ الحرفُ فِيْ دنيَاكِ مُنتفِضًا
نُورٌ هنَا وهنَا آمَالُه تَعِدُ
نبعٌ تدفَّقَ بالتَّحْنَانِ يُنعشُنِيْ
عُذوْبةٌ أنتِ، لا حَرٌّ وَلا صَرَدُ
تبَسَّمَتْ مُهْجَةُ الْغَايَاتِ فِيْ لُغَتِيْ
رُؤَى على صُورٍ أفْكَارُهَا تَلِدُ
أنت المُنَى والهوى تشْدُو مَوَاسِمُهُ
تسمُو عَواصِمُه بِالنّورِ تتَّقِدُ
فَكَمْ تَماديْتِ أطْيَافا تُراقِصُنِيْ
أدَاعِبُ اللحنَ أشْدُوهُ فَيبْتَعِدُ
نور الدين جريدي
التعديل بواسطة: نور الدين جريدي
الإضافة: الأحد 2020/05/03 05:53:01 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com