عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الجزائر > محمد الصالح الجزائري > ماض ومرآة..

الجزائر

مشاهدة
117

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

ماض ومرآة..

ياَ ملاكي! رحلة العمر ثواني،
فاحضنيني!
خَبّئيني..
بتُّ أخشى منْ تباريحِ السّنينْ..
ترحلُ الأفراحُ جمْعاً أوْ فُرادى،
وأنا حزنيَ باقٍ ما رحلْ،
أرجوكِ لا..
لا تتركيني..
خبّئيني،
في ثناياكِ حُداءً أو زَجَلْ،
إنْ تسحريني..
حوّليني بَيْتَ شِعْرٍ في الغَزَلْ،
ثمَّ انشديني ألفَ مرّهْ،
واحفظيني ..
رَدّدي أحْرُفَ اِسْمي،
قَطّعيها و زِنيها،
طَعْمُها إنْ تلفظيها كالعسلْ!
أوْ دعيني شَطْرَ بيتٍ،
واحْذفي إنْ شئْتِ شَطْرَهْ..
وانشديني أَلْفَ مَرَّهْ!
فَاَنا: بيتٌ و شطرٌ،
وأنا: حرفُ رويٍّ في قصيدٍ،
هُوَ عندي،
خير ما في الكون هذا ألف مرَّهْ!
يا ملاكي!
لمْلمي أوْراقَ عمْري،
لمْلميها..
وانثريها سوف تزْهرْ،
ذكرياتٍ أوْ رياضاً منْ حنينْ..
واملئي منْ حلمنا الماضي سِلالاً،
هدْهديني ..
وارسميني قبلةً عجلى ارْسميني،
نظرةً خجلى ارْسميني،
وأعيدي رسمَ حبٍّ متّقدْ،
لا تتركيني،
للغدِ الآتي بقايا منْ حطامٍ،
أو قصيداً لا يغنّيه أحدْ!
مُنْذُ عامٍ كالمرايا
فيك أنظرْ..
كلّ يومٍ أنتشي بالدفْءِ أكثَرْ!
كلّ يومٍ،
صفحاتي هِيَ أعْطَرْ!
وأرى وجْهيَ فيكْ،
مثلما بالأمس أضحى.. ما تغيّرْ!!
محمد الصالح الجزائري

قصيدة غزلية من شعر التفعيلة..
التعديل بواسطة: محمد الصالح الجزائري
الإضافة: الأحد 2020/05/03 04:57:49 مساءً
التعديل: الأحد 2020/05/03 05:58:35 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com