عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > علي الطائي > أيها القدرُ

العراق

مشاهدة
404

إعجاب
5

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

أيها القدرُ

ارفَعْ أكُفَّكَ عَنِّي أيُّهَا القَدَرُ
إنِّي إلَيْكَ بِرَغْمِ الحَيْفِ أعْتَذِرُ
يُطْوَى إلَيكَ مَدِيدُ العُمْرِ في سَفَرٍ
هَلْ يَأْمَنُ اللَّيْلُ إذ يُقْصِيهِ ذَا السَّحَرُ
فَاعْمَلْ لِدُنيَاكَ فِيما عِشْتَ مُعْتَبِراً
فِعْلَ الحَصِيفِ، رَفِيقُ العَقْلِ يَعْتَبِرُ
كَمْ دَارَتِ الأَرضُ، في دَوْرَاتِهَا عِبَرُ
لِلسَّالِكينَ شِعَابَ الأرضِ، هَلْ عَبَرُوا؟
مَا أَضْيَقَ العَيْشَ لِلسَّاعِينَ في عَجَلٍ
اقْصِدْ بِمَمْشَاكَ إنَّ الحَتْفَ يَنتَظِرُ
إنّي وَجَدْتُ لَذِيذَ العَيشِ في شُغُلٍ
عنِ الأَنَامِ، فَمَا في قَصْدِهِمْ خطَرُ
وَاسْتَشْهِدِ العَقلَ فيما كُنتَ مُعْتَزِماً
إنَّ البَصِيرَ بِبُرْدِ العَقلِ يَأتَزِرُ
تلكَ البَرايا، وَإنْ أُجْهِدْتَ، مَا نَصَحُوا
هَذَا البَلاءُ دَليلٌ، سَنَّهُ البَشَُر
خُذْ رَاحَتَيْكَ وَقَلباً مِلْؤُهُ أمَلٌ
وَاهْنَأ بِصَفْوِ لَيَالٍ ضَوْؤُهَا القَمَرُ
مِنْ نَاظِرَيْكَ، تَلُفُّ الكَوْنَ، أُغْنيَةٌ
عَزْفٌ عَلى الرُّوحِ في نَغْمَاتِها عِبَرُ
وَافْرَحْ بِلَيْلَاكَ إنَّ اللَّيْلَ مُرْتَحِلٌ
أَطْفِئ لَظَى العِشْقِ لَا يَقْتَادُكَ الضَّجَرُ
مَادَتْ لِتَلقَاكَ، هَلّا جِئْتَ في طَرَبٍ
رَيَّا كَمَا الغَيْمُ يَهْمي ثُمَّ يَنْهَمِرُ
وَاجْنَحْ الى الرِّفْقِ لا ألْقَاكَ مُضْطَرِباً
يَسْتَرْوِحُ الغُصْنُ إذْ يَصْطَادُهُ الحَجَرُ
مَا دُمْتَ في النَّاسِ لَنْ يُعْطِيكَ مَادِحُهُمْ
إلَّا الكَلامَ، وَمَا في قَوْلِهِ أثَرُ
لا يُظْهِرُ الَمرْءُ إلّا قَيْدَ أَنْمُلَةٍ
مِنَ الخَبايَا، بِمُغْري القَولِ يَستترُ
لا تَحبِسَنَّ جَميلَ الشُّكرِ من حَنَقٍ
وَاعْمَدْ الى الحَمْدِ، ما في وَصْلِهِ ضرَرُ
النَّاسُ لِلناسِ فِيما كانَ مُنصَرِماً
في غابِرِ الدَّهرِ، أمرٌ خَطَّهُ الزُّبُرُ
مَا أَمتَعَ النَّجْمَ، في عَليائِهِ جَذِلٌ
كَأنَّهُ في سماءِ الكَونِ يَفْتَخِرُ
كُنْ عَاِليَ النَّفْسِ لا تُردِيكَ نَازِلَةٌ
مِنَ الخُطُوبِ، كَطَوْدٍ، زانَهُ الشَّجَرُ
أَيَّامُنَا الخُضْرُ لا تَخْلوا نُضَارَتُهَا
مِنْ جالِبِ الكَرْبِ في غَمٍّ، فَتَنكَدِرُ
لن يقبَعَ الحُزنُ، فَالأيَّامُ مُثْقَلَةٌ
خُذْ مُنْجِيَ القَوْلِ: كُلُّ الحُزْنِ يَنْحَسِرُ
علي الطائي

كتبت بتاريخ 21/4/2020 البسيط (1)الحيف: الظلم والجور. (2) رَجُلٌ حَصِيفٌ : جَيِّدُ الرَّأْيِ، حَكِيمٌ، مُتَعَقِّلٌ (3) الخَطَرُ :النَّصيبُ أو الشأن (4) جمع بُرْدة: البُرْدَةُ : كساءٌ مُخَطَّطٌ يُلْتَحَفُ به (5) اسْتَرْوَحَ الغُصْنُ: تمايَلَ (6) قَيْد أنملة:قريب جدًّا، ميسور، سهل.
بواسطة: علي الطائي
التعديل بواسطة: الدكتور علي الطائي
الإضافة: الجمعة 2020/05/01 03:52:43 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com