عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > محمود المشهداني > دمعةٌ في الله جلّ جلالُه...

العراق

مشاهدة
319

إعجاب
4

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

دمعةٌ في الله جلّ جلالُه...

أبارحُ العينَ ...لا جفنٌ يودِّعني
ولا دموعٌ على الترحالِ تسعفني
وأستطيبُ بقايا منْ محاجرِها
بمنْ مضى عنْ عيوني كمْ تذكِّرُني
ذاكَ الصباحُ الَّذي تاهتْ نواظرُهُ
بذكرِهمْ ...كلَّ ما أنسى يصبِّحني
حتى إذا الليلُ دانى العينَ من سهرٍ
يقولُ لي: هل ترى طيفا بلا حَزَنِ؟
محمَّلٌ بالأُلى راحوا وما رجعوا
كأنَّني بعدَهمْ ما عشتُ في وطني
يقولُ لي القلبُ: أتعبتَ الدماءَ هوى
متى منَ الحبِّ تُخلينا بلا شجنِ؟
فقلتُ: حتَّى أرى الغيَّابَ عنْ نظري
أو أرتمي في هدى الرحمنِ في كفني
يعاتبُ القلبُ منِّي ألفَ مَعْتَبَةٍ
ولا يني بدموعِ العارضِ الهتنِ
سحقاً لقلبٍ بكى من دورةِ الزمنِ
بعضُ البكاءِ بريدُ اليأسِ والوهنِ
وبعضُهُ يحملُ الأحزانَ من وجعٍ
وبعضُهُ لو جرى يجري على دِمَنِ
إنَّ البكاءَ إذا أذنبتَ معذرةٌ
تفضي لمغفرةٍ منْ صاحبِ المِننِ
أغلى البكاءِ بخوفِ اللهِ منبعُهُ
ذاك البكاءُ المغلَّى العمرَ في الثمنِ
من يذكرِ اللهَ في سرٍّ وأدمعُهُ
فوقَ الخدودِ تجارتْ طابَ في الوسنِ
أيقنتُ أنَّ دموعي فيهِ تنقذني
بحسنِ ظنِّي إذا الآثامُ تغرقني
وأعلمُ الأمرَ أنَّ اللهَ يحفظني
ومَنْ يقي إنْ إلهُ العرشِ لمْ يَقِنِ
ياعينَ ما اسْطَعْتِ صبِّي الدمعَ علَّ بِهِ
منْ رحمةِ اللهِ فيضُ اللهِ يغمرني
يدري بما في فؤادي منْ محبَّتِهِ
وخوفِهِ ...غيرَ أنَّ الحبَّ يؤنسني
أقولُ والدمعُ جارٍ منْ مخافتِهِ:
يا ربُّ في الدمعِ لي أمْني ولي سَكَني
محمود المشهداني
التعديل بواسطة: محمود المشهداني
الإضافة: الخميس 2020/04/30 01:56:01 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com