عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > سورية > مفيد فهد نبزو > مناخ

سورية

مشاهدة
169

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

مناخ

غائمٌ طقسُ مناخي ..
عابسٌ والريحُ تلهو بينَ صحراءٍ وغابه ..
ترقصُ الريحُ بعرس البوم تيها ً في خرابه..
وخيالي بين قضبان الأسى والويلْ ..
هلْ تُرى لغزٌ سؤالي مبهمٌ يا ليلُ
أم أنَّ الإجابه: خنفساءٌ غربةُ المنفى بروحي
حينَ تمشي برتابه؟!..
هاهنا مالي سماءٌ، وبحاري دون مرسى
وجليدُ الخوف بردٌ وصقيعٌ لا يزولْ ..
جندبُ الجدبِ لَيغزو كلَّ أشجار الحقولْ ..
وكذا الدنيا التي ضاقتْ بأحلامي فما فيها رحابه ..
كلما أوعزتُ: رُقِّي يا صخورَ العمر تزدادُ صلابه ..
نمْ على شرشف جمر ٍ كيف تغفو؟!...
نمْ على الأمواجِ إن تطفُ،فما في الشاطئ الموعود ماتْ ..
قمْ نشيِّعْ ما تبَّقى من مواعيد الهوى والذكرياتْ ..
غدرتْ فينا الحياةْ .. حطَّمتْ ُفلْكَ النجاة ..
قمْ نشيِّعْ كلَّ ما في الكون من عطرٍ، ومن عشق ٍ،
ومن بوح الصبابه ..
كلما غابت سحابه .. بعدها اسودَّت سحابه ..
لا تسلني يا حبيبي أينَ تمضي في متاهاتِ الغرابه؟!.
كل يوم ٍ أمضغُ الصبرَ وأجترُّ الكآبه.
مفيد فهد نبزو

مناخ الشاعر لا يمكن أن يكون صحواً أوصافيا ً ، فالشاعر الذي لا يعيش الطقس المتقلب المشحون بكل ما في الكون من حزن وآلام ، وقهر وهموم ، وضياع لا بصيص أمل فيه ، وخيبة تلو خيبة ، فكيف له أن يبدع ويتفجر ، وها هي قصيدة مناخ تعبِّر عن احتراق الشاعر بنيران غربته الروحية ، فيا للهول مما يحيط بتكوين المشاعر الوجدانية ، والخيال الوثاب والعاطفة المتقدة حين تعيش بين صحراء قاحلة موحشة وغابة مرعبة ماكرة غادرة . تاريخ - 21 - 1 – 2017 م - حماة - محردة .
التعديل بواسطة: مفيد فهد نبزو
الإضافة: الأربعاء 2020/04/29 06:42:59 مساءً
التعديل: الأربعاء 2020/04/29 07:06:09 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم