عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > حسن الجزائري > أينَ الجَّمالْ

العراق

مشاهدة
108

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

أينَ الجَّمالْ

مالي ومَالَكَ بالصِّغارِ وَحُسنِهِمْ
وَجَمالِهِمْ
كالنَّجمِ يَبرُقُ ضَوؤهُ لكنَّهُ
مِنْ قَبْلِ أَعوامٍ مَضَتْ هو مَيِّتُ
قُلِبَ الوجودُ فَصارَ نَجْمي كاهِلاً
وبَياضُ شَيبِ النَّجمِ بانَ كَضوئِهِ
كابوسُ دُنْيانا مَشِيبُ شَبابِنا
وَمَشيبُ طِفلٍ بَلْ مَشِيبُ صَبِيّنا
مَاذا بِهِمْ؟ ولِقومِهِمْ؟
فَغَزَا المَشِيبُ رُؤوسَهُمْ
وَسِيوفُهُ
بِيْضٌ تُقارِعُ كُلَّ شَيءٍ أسودٍ
وَمَصائِبٌ
سُودٌ تُقارِعُ كُلَّ شَيءٍ أبيَضٍ
هي شَعْرَةٌ بَيْضاءُ صاحِبُها كَهِلْ
عَجَبي لَها
مِنْ سِرِّها
ومِنَ الَّذي هُرِعوا بِها
عَجَبي لِخَلْقٍ لِلبَياضِ يُحبّهُ
إلّا بَياضُ الشِّيبِ أو لَونُ الكَفَنْ
أينَ الجَّمالُ؟ وأينَ مِنْ عُشّاقِهِ؟
أينَ النِّساءُ؟ وأينَ حُسْنُ وجوهِهِنْ؟
غابَ الجَّمالُ وراءَ كُلِّ عَجوزَةٍ
وَكَذاكَ غَابَ العِشْقُ مِنْ عُشّاقِها
لَمْ يَعْلَموا أَهلُ الهَوى
مَا لِلعَجوزِ وَحُسْنِها
في عَهْدِها
يَتَقاتَلُ الخلّانُ مِنْ وَجَناتِها
حسن الجزائري

قصيدة في وصف الجَّمال، انتهيت من كتابتها يوم الأربعاء/27/7/2016.
التعديل بواسطة: حسن الجزائري
الإضافة: الثلاثاء 2020/04/28 05:28:17 مساءً
التعديل: الأربعاء 2020/04/29 05:54:19 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com