عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > الجزائر > نور الدين جريدي > النورُ المقدسُ

الجزائر

مشاهدة
147

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

النورُ المقدسُ

هَاجَ النَّوَى فَالمُفردَاتُ جَفَاءُ
لفْظٌ عَلَى شَفَةِ اللسَانِ عَنَاءُ
سَفَرٌ طَوِيْلٌ فِيْكَ يَا شِعْرَ الْهَوَى
كَمْ هَامَ فِيْكَ الليْلُ وَالشُّعَرَاءُ
نُورٌ مِنَ اللهَبِ الْمُقَدَّسِ قَدْ صَلَى
أوْرَتْ لَظَى آيَاتِه ِحَوَّاءُ
أعْيَادُهُ تُحْيي المُنَى فَتَزَيَّنَتْ
مِنْهَا وَمِنْ رَيْحَانِهِ الْحَسْنَاءُ
***
يَا أيّها الْعِشْق الْمُسَافِرُ فِي دَمي
ها كُلُّ طَيْفٍ مِنْ هَوَاكَ دَوَاءُ
ولقدْ سَرَتْ بِكَ آيَةٌ تُغْشِي الْوَرَى
فَتَصَوَّفَتْ فِيْ قُدْسِهَا الْعَذْرَاءُ
تَسْبِيْحُهَا وَشَّى النُّفُوسَ تَهجُّدًا
فَتَهَوَّمَتْ فْيْ أفْقِهَا الْجَوْزَاءُ
تَتَلَوَّنُ الألفَاظُ فِيْكَ إشَارَةً
تَهْمِي السُّطورُ رُؤَىً بِهَا آلاء ُ
فِيْ كُلِّ حَرْفٍ مِنْ بَهَاكَ جَلالَةٌ
تَحْفُو بِكَ الأيَّامُ والأضْوَاءُ
***
أمَّا اللغَاتُ فَأنْتَ سِحْرُ جَمَالِهَا
وَحْيٌ تُسَبِّحُ غَيْثَهُ الأنْوَاءُ
تَعْويْذَةُ التَّأوِيلِ يَنْضُو نُورُهَا
غَامَتْ بِهَا الأحْلامُ سَالَ المَاءُ
المَجْدُ عَالِي الأفْقِ فِيْك مُرَصعٌ
صَرْحٌ فَلا يَسْمُو عَلِيْه بِنَاءُ
***
أثْنَى عَلَيْهِ اللهُ فِيْ آيَاتِهِ
وسَمَا عَلَى أطْيَافِهِ الْبُلَغَاءُ
فَتَحَدَّتِ الآيَاتُ حُسْنَ بَدِيْعِهِ
يَعْنُو لَهَا الشُّعُراءُ،وَالفُصَحَاءُ
وَبَلاغَةُ القُرْآنِ شَاسِعَةُ الْمَدَى
عَبْرَ الزَّمَانِ عَصِيَّةٌ عَصْمَاءُ
***
مِنْ كُلِّ طِفْلٍ فِيْ سِمَاكَ تَعَلُّقٌ
هَامَتْ بِهِ إليَاذَةٌ وَدِمَاءُ
قَسَمُ الدِّمَاءِ عَلَى اللِّسَانِ نَشِيْدُنَا
فإذَا الحُرُوفُ قَصِيْدَةٌ حَمْرَاءُ
تُبْدِي مَشَاعِرُنَا مُنَى أرْوَاحِنَا
فَجْرًا يَصُوغُ بَيَانَه ُالشُّهَدَاءُ
نور الدين جريدي

البرفسور الناقد العالمي في قصيدتي المشارك بها في " شاعر الجزائر" الدكتور : عبد المالك مرتاض يا أخي، نورالدين جريدي أعجبني بيتك : يَا أيّها الْعِشْق الْمُسَافِرُ فِي دَمي هــا كُــلُّ طَـيْـفٍ مِــنْ هَـوَاكَ دَوَاءُ لغتك الشعرية في الحقيقة جميلة ، وقد انسابت لك ، فأنت تتحكم فيها كيف تشاء ، في شعرك بعض الصور الفنية التي ترقى إلى الشعرية الرفيعة – تَتَلَوَّنُ الألــفَــاظُ فِــيْـكَ إشَـــارَةً تَهْمِيْ الــسُّـطـورُ رُؤَىً بِــهَــا آلاءُ إنك استطعت أن تنزاح بلغتك عن معانيها المعجمية فتحملها معاني شعرية جديدة كأنك أنت الذي أنشأها لأول مرة إنشاء ،.."الألفاظ تتلون ، والسطور تهمي "، فإذا الشعرية تفيض منهما فيضا ، على الرغم بأنك اخترت قصيدة عمودية ، إلا أنها في الحقيقة حداثية في تصوريها ، وجديدة ، وجديدة في انزياح لغتها ....شكرااااااا
التعديل بواسطة: نور الدين جريدي
الإضافة: الاثنين 2020/04/27 07:50:00 مساءً
التعديل: الأربعاء 2020/05/13 08:31:20 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com