عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > حسن الجزائري > صَمّاءٌ حَكَتْ

العراق

مشاهدة
73

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

صَمّاءٌ حَكَتْ

عَجبي لِصَمّاءٍ وَقُلْتُ لَها اخرَسي
دُنياي فيَّ نَصوحَةٌ كمُدرِّسي
لكنَّ مَنْ جَعَلَ المياهَ مَدارِساً
بِهدوئِها جَعَلَ التُّرابَ مُنَكِّسي
فأَسيرُ حتَّى أَسْتَريحُ بِمُفردي
أَمشي وَحيداً والتَّفرُّدُ مُؤنسي
أَينَ الخليلُ وأَينَ مَنْ في أَضلُعي
لَمْ يَبقَ لي إلّا الدُّموعُ بمحبَسِ
فالدَّربُ ليلٌ يستضيءُ بِصاحِبٍ
وأنا أسيرُ وَصَحبُ ليلي مقبَسي
حتّى كأنّي إستَبَقتُ زَمانَنا
نَبْتٌ ومِنْ قَبْلِ الخَليقَةِ مَغرِسي
لكنّها الدُّنيا تَنالُكَ مظمأً
وَتَجوبُ عَنْكَ إِذا بِخَمْرٍ تَحتَسي
حسن الجزائري

قصيدة عن الدنيا، انتهيت من كتابتها يوم الأحد/16/7/2017.
التعديل بواسطة: حسن الجزائري
الإضافة: الاثنين 2020/04/27 06:28:36 مساءً
التعديل: الثلاثاء 2020/04/28 02:17:12 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com