عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > حسن الجزائري > قبرُ الرسول(ص)

العراق

مشاهدة
90

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

قبرُ الرسول(ص)

غادرتُ قَبْرَكَ والعيونُ تُلاحِقُكْ
والقَلبُ يَشتاقُ اللقا ويُفارِقُكْ
والرّوحُ طافَتْ ثُمَّ تاقَتْ أَنّها
تَأوي الثَّرى عِوَضَ التُّرابِ تُعانِقُكْ
يا مَنْ مَلَئتَ ديارَنا أ هجرتَها؟
أ يُقال لي ماتَ المُلقَّبُ صادِقُكْ؟
خَيْرُ الأَنامِ وَعاشِقٌ فيكَ اكتفى
لَثْمَ التُّرابِ وَذا أَنا هو عاشِقُكْ
أنتَ الحِمى حينَ الحُروبِ ومُفزِعٌ
لِلجبتِ بَلْ يَبدو إليهِ بارِقُكْ
أنتَ الذي لا أَربَعونَ وَجَدتُهمْ
شَبَهاً كَمَنْ هو في كتابِكَ ناطِقُكْ
آخ النَّبيَّ وَنِعْمَ تِلْكَ أُخوَّةٍ
كانَ السِّنادَ أمامَ مَنْ هو مارِقُكْ
قَد كانَ جُلَّ لِما يُقالُ بِذِكرِهِ
غَيْرُ الوَصيْ لَمْ يأتِ صِنْواً خالِقُكْ
حسن الجزائري

قصيدة بعد زيارتي للمدينة المنورة، انتهيت من كتابتها يوم الجمعة/16/12/2016.
التعديل بواسطة: حسن الجزائري
الإضافة: الاثنين 2020/04/27 05:50:38 مساءً
التعديل: الثلاثاء 2020/04/28 02:12:57 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com