عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > العراق > حسن الجزائري > وليدُ الكعبة

العراق

مشاهدة
96

إعجاب
0

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

وليدُ الكعبة

يا مَنْ قَلَعتَ البَابَ شُدَّ الأَحزِمَه
والعَينُ تَرقُبُ وَعدَ رَبِّكَ مُرغَمه
لَو فاطِمٌ حَضَرَتْ لِمَنْ هَزَّ السَّما
مُذ قالَ فُزْتُ وَرَبِّ بَيتِ المَكْرُمه
لَبَكَتْ وَتَنْدُبُ بِالبُكاءِ مَحمَّداً
وَتَقولُ صِنْوكَ في لَيالٍ مُظْلِمه
فَليَخسأ الجّاني وَيَخسَأُ سَيفهُ
مِنْ ضَربَةٍ فُطِرَتْ عَلَيْها الجُّمْجُمه
إِسودَّ ذاكَ الفَجْرُ واشتَدَّ البُكا
فَأُصولُ أركانِ السَّماءِ مُهدَّمه
ما إِنْ رأيتُ السِّبْطَ أخرَجَ نَعْشَهُ
حَتَّى قَضَتْ بِنْتُ الوَصيِّ مُيتَّمه
بُورِكْتَ في الدُّنيا فَجِئتَ بِكَعْبَةٍ
بِسِجودِ فَرضِكَ قَدْ دَنَتكَ الخَاتِمَه
حسن الجزائري

قصيدة في رثاء الإمام علي (عليه السلام)، انتهيت من كتابتها يوم الثلاثاء/28/6/2016.
التعديل بواسطة: حسن الجزائري
الإضافة: الاثنين 2020/04/27 04:26:10 مساءً
التعديل: الاثنين 2020/04/27 04:35:13 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم