عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > المغرب > تفالي عبد الحي > لماذا

المغرب

مشاهدة
867

إعجاب
5

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

لماذا

لماذا تظلُّ حبيسَ الخمول
و تأبى الكفاحَ ودأْب الصعود؟
وَتغْلقُ عَيْنَيْكَ عَنْ سِحْر تلكَ
الروابي وعنْ سحْر تلك الورود
وَ تخْلعُ ثَوْبَ الرَّبيعِ البَهيج
وَ تَلْبسُ ثوبَ الشِّتاءِ العَنيد؟
وَ تَقبلُ بالهَمِّ مثلَ الغريب
وَ تنْسى الهناءَ وحُلْوَ النَّشيد؟
ينادي عليكَ الصباحُ المجيد
فلبِّ نداءَ الصباح المجيد
ودعْ عنْكَ هذا الخمول الطويلَ
و ذلك من أجْل عهْد جديد
ويكفيكَ ما ضاع أمْسًا وركّزْ
على غدك المُتبقّي الوحيد
ولا تتّبعْ رأيَ ذاك الجهول
فما كان يوْمًا برأيٍ سديد
وحسْبكَ عزمٌ قويّ الصمود
لطرْد النّحوس وجلْب السّعود
فما أبْعد المجْدَ عنْ كلِّ شخْصٍ
قليلِ النّهوض كثيرِ القعود
إذا ما الفتى لم يكنْ ذا طموح
قضى عمْره في حياة الركود
وكنْ في مسيركَ دوما جلودًا
فلا يدْركُ المجدَ غير الجَلود
ومَنْ صدَّ عنْ حمْل عبْء المعالي
يعشْ مثل ذاك الغريب الشرود
وعيبٌ على المرْء أنْ لا يكونَ
أمامَ الصّعاب قَويَّ الصمود
ولا بدَّ أن يغْدوَ العيشُ يوْمًا
بديعًا كمثل الربيع الفريد
أريدكَ شخْصًا قَويّا عَظيمًا
مُهابًا وذلك بيْتُ القصيد
فما قيمةُ المرْء بين البرايا
إذا لمْ يكنْ ذا شُموخ مشيد
تفالي عبد الحي
التعديل بواسطة: عبدالحي تفالي
الإضافة: الأربعاء 2020/04/22 11:09:16 صباحاً
التعديل: الأربعاء 2020/04/22 06:22:52 مساءً
إعجاب
مفضلة
متابعة


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com