عناوين ونصوص القصائد   أسماء الشعراء 
الشعراء الأعضاء .. فصيح > اليمن > أحمد الصيعري > عروجٌ في جسدها

اليمن

مشاهدة
438

إعجاب
3

تعليق
0

مفضل
0

الأبيات
0
إغلاق

ملحوظات عن القصيدة:
بريدك الإلكتروني - غير إلزامي - حتى نتمكن من الرد عليك

إرسال
انتظر إرسال البلاغ...

عروجٌ في جسدها

إلى البدر حين اتّسَقْ
ركِبتُ القوافي، طَبَقْ
وجاوزتُ هذي السَمَا
إلى جَنّةٍ من ألَقْ
على جسدٍ كالفضا
مشيت بمحض النَّزَقْ
من الكعب حتى اللَمى
من التلِّ حتى النفقْ
أعوذ برب الفلقْ
من الشَعر حين افترقْ
ومد إلى خافقي
جدائله، فسَرَقْ
ومن صوتها إن تلتْ
ومن لحظها إن رمقْ
ومن خافقي حينما
رأى طينها، ففسقْ
بنهدين مثل ارتفاع
موجين، قلبي اصطَفَقْ
وخصرٍ تقوَّسَ لي
رشيقاً إلى أنْ رَشَقْ
وجيدٍ كمئذنةٍ
عليها هلالُ الحَدَقْ
وبين الخدود الضحى
وبين ضحاها الشَّفَقْ
أوجهُكِ أم سدرةٌ
مشت في دمي فاحتَرقْ
أقلبيَ أم نخلَةٌ
بفأسِ الغرامِ تُدَقْ
فعيناكِ مشحونةٌ
كلاماً، وعيني ورَقْ
وفي خافقي يونسٌ
رأى ما رأى فأبَقْ
وساهمَ حتى رأى
بأنَّ النجاةَ، الغَرَقْ
هواكِ عليَّ هوى
كلحنْ كثيفِ النَّسَقْ
وكنتُ سجينَ الضحى
فصرتُ سجينَ الغَسَقْ
وشعري إليكِ مشى
بمقطوعةٍ مِن قَلَقْ
ولادربَ لكن مشى
ولاباب لكن طرَقْ
أقول، ولم أدر من
يقول وما ذا نطَقْ
كأن فمي حاسِبٌ
بفايروسهِ مُختَرَقْ
دخلتُ فؤادي فما
وجدت به مُرتَفَقْ
وكان دمي مقفرٌ
فمن أين جاء الحَبَقْ!؟
فيا بنتُ مِن زنبقٍ
إلى أين هذا العَبَقْ
مشى في الرؤى فاعتلى
مشى في القصيد فَشَقْ
بعينيك غيمُ الهوى
ولكن بقلبي الودقْ
وثغرك بِكرٌ من القصيدة
لَم يُستَبَقْ
تجلى بشطريه مثل
كونٍ غداةَ انفتَقْ
فقبَّلتُهُ شاهِقاً
إلى أنْ دنا فشَهَقْ
تلوتُ ومن رَعشَتي
تلوتُ الأرقَّ،، أرَقْ
فإن رعشتني الرؤى!
فبعض القصيد، شَبَقْ
أحمد الصيعري

كتبت في تاريخ 13-11-2019
التعديل بواسطة: أحمد الصيعري
الإضافة: الأربعاء 2020/04/22 03:02:33 صباحاً
إعجاب
مفضلة
متابعة

أضف تعليق

يجب تسجيل الدخول أو الاشتراك أو تفعيل الحساب اذا كنت مشترك لإضافة التعليق


أعلى القصائد مشاهدة للشاعر
أعلى القصائد مشاهدة خلال 24 ساعة الماضية
انتظر معالجة القصيدة ...
جميع الحقوق محفوظة لبوابة الشعراء .. حمد الحجري © 2005 - برمجة وتصميم
info@poetsgate.com